X
X
X
X

في مصر والعالم

الاحتفال بمرور عشرة أعوام على إطلاق برنامج "المهارات الأساسية"

مؤتمر السبت 12 أغسطس 2017 الساعة 04:52 صباحاً

 يحتفل المجلس الثقافي البريطاني والدوري الإنجليزي الممتازهذا العام بمرور عشر سنوات على إنطلاق برنامج "المهارات الأساسية". وللإحتفاء بهذا البرنامج الناجح في مصر، فقد وافق المجلس الثقافي البريطاني في مصر ووزارة الشباب والرياضة المصرية على الدخول في شراكة للاستمرار في تقديم برنامج "المهارات الأساسية" حتى أغسطس 2019.

في الفترة من 5-11 أغسطس 2017، سيعمل ثلاثة مدربون من مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز برئاسة بول هيوز وبمشاركة بولا تايلور وجيل ستاسي، للمرة الأولى جنبًا إلى جنب مع ثلاثة من مدربي المدربين المصريين، لتدريب 60 مدربًا من كلا الجنسين، في المركز الأوليمبي لتدريب الفرق القومية بالمعادي . وسيكون على كل من هؤلاء المدربين استخدام المهارات  المكتسبة أثناء ورشة العمل لتدريب 200 طفل، وتهدف ورشة العمل هذه إلى تدريب إجمالي عدد 12  ألف شابٍ من ست محافظات هي: الإسماعيلية، والدقهلية، وبورسعيد، وأسوان، والأقصر، والشرقية.
 وختامًا لورشة العمل بتاريخ 11 أغسطس 2017 ، وبحضور سيادة وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز وجيف ستريتر مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر وحسن المستكاوي الرئيس التنفيذي لنادي وادي دجلة الرياضي، سيقام مهرجان لكرة القدم لمدة يوم واحد يشارك به مائة طفل من مراكز الشباب المختلفة. وفي نهاية المهرجان سيتم التوقيع على اتفاق شراكة بين المجلس الثقافي البريطاني ونادي وادي دجلة الرياضي سيعقب ذلك عقد مؤتمرًا صحفيًا في المركز الأولمبي لتدريب الفرق االقومية بالمعادي لتقديم برنامج "المهارات الأساسية" حتى أغسطس 2019، كما سيتم الإعلان عن نادي وادي دجلة بصفته الشريك الداعم الرئيسي لكل من ورشة العمل والمهرجان.
برنامج "المهارات الأساسية" هو برنامج شراكة بين الدوري الإنجليزي الممتاز والمجلس الثقافي البريطاني. وهو برنامج يستخدم كرة القدم لخلق مستقبل أكثر إشراقا للشباب في جميع أنحاء العالم، مستفيدًا من شعبية الدوري الإنجليزي الممتاز في جميع أنحاء العالم وخبرته في مجال تقديم برامج المشاركة المجتمعية في المملكة المتحدة، إلى جانب ما يتمتع به المجلس الثقافي البريطاني من إنتشار في جميع أنحاء العالم وخبرته الواسعة في مجال تقديم البرامج.
ويتيح برنامج "المهارات الأساسية" للشباب، بما في ذلك الفئات الأكثر ضعفًا في المجتمع، الفرص ليصبحوا أكثر اندماجًا في مجتمعاتهم المحلية، من خلال تطوير المهارات التي تساعدهم على إيجاد فرص العمل، وتنمية اعتزازهم بأنفسهم.
ويرتكز برنامج المهارات الأساسية على توفير التدريب المباشر من خلال مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز للمدربين المحليين في المجتمع، وقادة الشباب والمعلمين في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا والأمريكتين، بهدف أن يسعى المشاركون في البرنامج إلى نقل مهاراتهم المكتسبة حديثًا إلى زملاءهم والشباب في المدارس التي يعملون بها ومجتمعاتهم المحلية.
ساهم برنامج "المهارات الأساسية" في مصر في تدريب 554 مدربًا  و50 حكمًا إلى جانب تنفذ 50 مشروعًا مجتمعيًا مرتبطًا بممارسة رياضة كرة القدم في 100 من مراكز الشباب في 27 محافظة، واستفاد منه أكثر من 64 ألف شاب على مدى السنوات العشر الماضية.
ويأتي هذا الإحتفال في ضوء ورشة العمل التي عقدت في الفترة من 11-17 مارس2017، حيث قام  60 مدربًا بنفل المهارات التي اكتسبوها  من برنامج "المهارات الأساسية"  إلى  200 طفل، وكانت ورشة العمل قد استهدفت تدريب إجمالي عدد 12  ألف شابٍ في أربع محافظات مصرية.
 على مدار الأسبوع تلقى المدربون المحليون تدريبًا متخصصًا على يد  المدربين المؤهلين التابعين لبرنامج "المهارات الأساسية"، الذين سعوا إلى منحهم المهارات والدعم لتطوير مشاريعهم المجتمعية في مجال كرة القدم / أو لتنمية مهاراتهم كحكام.
 ذكر السيد خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة أن مثل هذه الورش تؤكد على أهمية دور الرياضة في المجتمع؛ حيث يجب ألا ننظر إلى الرياضة باعتبارها مصدرًا للصحة والمتعة أو حتي كرفاهية فقط، ولكن أيضًا كقناة هامة لنشر القيم والمبادئ .وأضاف أن برنامج "المهارات الأساسية" يؤكد على قيم اللعب النظيف والتواضع والإخلاص وحب الوطن، فضلًا عن كونه مثالًا ناجحًا حقًا للمشروعات التي تهدف إلى تطوير الرياضة.
 وذكر تيم ڤاين، مدير العلاقات الدولية بالدوري الإنجليزي الممتاز " لقد حقق برنامج "المهارات الأساسية" على مدار عشر سنوات نجاح ساحق في مصر، الدولة التي كانت هي جزء من البرنامج منذ اطلاقه عام 2007. إنه من المبهر وجود مدربيين محليين في برنامج "المهارات الأساسية" هنا في مصر ينقلون مهاراتهم إلى هذه المجموعة الجديدة من المدربين الطموحين. وأنا على ثقة ان هذه الدورة الجديده سوف تخلق عدد كبير من المدربيين الجدد عبر كثير من المناطق، وبالتالي ستساعد على إحداث فرق كبير في حياة الشباب من حولهم."
 وذكر جيف ستريتر، مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر "نحن نعتقد أن التمكين من خلال الرياضة هو وسيلة مبتكرة لمساعدة الناس - سواء كانوا كبارًا أو صغارًا – فنحن نساعدهم على تعلم المهارات اللازمة للنجاح في المجتمع. كما أن المجلس الثقافي البريطاني في مصر يركز على العمل مع النساء والفتيات من أجل تمكينهن من خلال تزويدهن بالمهارات القيادية والرياضية ومهارات الاتصال والتواصل، التي من شأنها مساعدتهن على التصدي للتحديات التي تواجههن في الحياة اليومية ".
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي