X
X
X
X

متطلعا الى زيارة جامعات مصر والشرق الأوسط

فيجاي اسواران: جامعة كويست الدولية تجتذب العقول النابغة

مؤتمر الأحد 01 أكتوبر 2017 الساعة 10:56 صباحاً

 أجرت مجلة فوربس الشرق الأوسط، أشهر مجلة متخصصة للمال والاعمال في العالم، حوار مطول مع رائد الأعمال الماليزي المرموق ومؤسس مجموعة شركات QI، السيد داتوك سيري فيجاي اسواران، حيث أشاد فيجاي بأهمية البحث المبتكر والمتقدم الخاص بجامعة كويست الدولية بيراك (QIUP) التي تمتلكها المجموعة لتضاهي جامعة "هارفرد" العالمية لكن بنسختها الشرقية.

تستمد مجلة فوربس شهرتها من تفردها في مجال كتابة المقالات والتقارير التي تتعلق بمجال المال والأعمال في العالم، حيث قامت بإجراء حوار مطول مع السيد فيجاي اسواران، الذي اقتحم مجال قطاع الأعمال العالمي من أوسع أبوابه، متضمناً مجال التعليم في عدد شهر سبتمبر تحت عنوان "لا تمل من التعليم، ولا تمل من البحث".
يسعى السيد فيجاي من خلال مجهوداته أن  يستثمر كل طاقته  لتغيير وجه التعليم العالي في جنوب شرق آسيا حيث صرح في حواره مع المجلة بأنه يتمني أن يري جامعة QIUP كنسخة من جامعة هارفرد العالمية لكن بنسختها الموجودة في الشرق ، وأعرب عن أيمانه بأمكانية تحقيق ذلك من خلال التقدم بخطي ثابتة نحو التعليم والتركيز علي أبحاث الإبتكار والتطور.
حيث أوضح بأن جامعة كويست الدولية بيراك بدأت بالفعل في اجتذاب العقول النابغة في المجال التعليمي من مختلف أنحاء جنوب شرق آسيا وتتطلع حالياً لإستقطاب كبار الباحثين والمحاضرين من مختلف دول العالم، لإلهام جيل جديد من رواد الأعمال، المبتكرين، الخبراء وغيرهم.
كما شارك السيد فيجاي اسواران أفكاره حول إمكانيات التعليم العالي في جنوب شرق آسيا ورؤيته لجامعة كويست الدولية بيراك، المشروع الذي تعده مجموعة QI، التي يقودها فيجاي اسواران بالتعاون مع في ولاية بيراك، ماليزيا حيث تقوم بتطوير برنامج يهدف إلى إعطاء الشباب الفرصة للاستفادة من خبرات كبار القادة وأصحاب المشاريع العملاقة.
وأعرب السيد فيجاي عن رغبته لزيارة الجامعات في الشرق الأوسط نظراً للتفردهم فى تقديمهم أفضل المناهج فى كثير من الدول مثل السعودية، لبنان، مصر، الأمارات العربية حيث تحتوي تلك الجامعات على طلاب متميزين.
ولد فيجاي اسواران في مدينة بينانج الماليزية وامتلك العديد من الأعمال المتنوعة التي تطول العديد من الأجزاء حول العالم، وهو الأن رئيس مجلس الادارة التنفيذي لمجموعة QI، التي تم تأسيسها في عام 1998.
تنتمي مجموعة QI للشركات المستندة علي التجارة الإلكترونية بكافة قطاع أعمالها التي تتنوع بين تجارة التجزئة، البيع المباشر، التقنية، اسلوب الحياة والرفاهية، الفخامة والمقتنيات، التعليم، التدريب وتنظيم المؤتمرات، تطوير الممتلكات وخدمات النقل والإمداد، وأخيراً مدينة QI، الذي يعد أحدث مشاريع المجموعة في مجال تطوير الممتلكات في Ipoh.
لدي مجموعة QI العديد من المكاتب الإقليمية الموجودة في كل من هونج كونج، سنغفاورة، ماليزيا وتايلاند، بجانب تواجدها حالياً في ما يقرب من 30 دولة من خلال نطاق واسع من الشركات التابعة لها.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي