X
X
X
X

المركز الثقافى الكورى يختتم موسمه الثقافى لهذا العام 2017

مدير المركز الثاقفى الكورى مع رئيس التحرير
أحمد فتحى الأحد 03 ديسمبر 2017 الساعة 04:57 صباحاً

اختتم المركز الثقافي الكوري بالقاهرة بالتعاون مع جمعية الطهاة المصريين مهرجان الطعام الكوري في ختام الموسم الثقافي لهذا العام وقال الدكتور بارك جاي يانج، مدير المركز الثقافي الكوري بالقاهرة،  إن تنظيم مهرجان الطعام الكوري، يأتي في ختام أنشطة المركز الثقافي الكوري لعام 2017، للتأكيد على أن ثقافة الطعام لا تنفصل عن ثقافات المجتمع الأخرى وربما تكون هي الأهم لأنها ترتبط بصحة وحياة الإنسان.
مؤكدًا أن الكوريين يعتقدون أن الصحة والمرض يرتبطان ارتباطًا مباشرًا بالطعام وطريقة تناوله وقد لعبت هذه الفكرة دورًا محوريًا في تطوير الطب الكوري التقليدي الذي ينهض بالأساس على توظيف الطعام للوقاية من الأمراض قبل اللجوء إلى الأدوية.
وأوضح أن وجبة “الهانسيك” اليومية التقليدية الكورية تتألف من تشكيلة متنوعة من الأطباق التي تتضمن الخضروات الموسمية والشوربة واللحوم أو السمك، إضافة إلى الأرز.
وفي المطبخ الكوري، تعتبر البهارات وتزيين الأطباق من الأمور المهمة جدا في إعداد أي وجبة، فالشكل والألوان من العوامل الجوهرية التي تحدد درجة الإقبال على أي طعام.
ويعتبر المطبخ الكوري من أكثر المطابخ المشهورة بتقديم أطباق صحية ومتنوعة، وتعتمد بالأساس على الأرز والخضروات ولا تحتوي على الكثير من الزيوت والمنتجات الدّهنيّة.
وتعد حلويات المطبخ الكوري أيضًا من الأطباق الصحية، فلا تعتمد على السكر الأبيض المكرر والمواد الحافظة، ومن ثم تكون الأطعمة صحية.
واختتم د. بارك كلمته موضحا أن هدف المهرجان ليس فقط التعريف بثقافة الطعام الكوري وإنما لإثراء التبادل الثقافي بين كوريا ومصر وبحثًا عن أوجه تشابه جديدة بين البلدين تثري وتُعمق التفاهم بين الشعبين، متمنيا أن يستمتع الجميع بتناول الأطباق الكورية المتنوعة والتي أعدها أربعة طهاة كوريين بمكونات مصرية.
ويتميز الاكل الكوري بتنوعه من حيث مواد الأكل، وتطورت العديد من الأكلات حسب الفصول والمناطق، وكان الأجداد الكوريين يهتمون بآداب الطعام، حيث توجب تناول الطعام بارتداء الملابس بطريقة صحيحة، وينتظر الصغار حتى يبدأ أكبر شخص في الاسرة بتناول الطعام.
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي