X
X
X
X

مؤسسة بن راشد آل مكتوم التعليمية تضع لوحة للشيخ زايد في مقرها الرئيسي

مؤتمر الأحد 15 يوليو 2018 الساعة 04:28 صباحاً

 احتفاءً بعام زايد،قامت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في مقرها الرئيسي في دبي بوضع لوحة كبيرة للمفغور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،وذلك على واجهة مباني الحضيبة للجوائز. وتتضمن اللوحة كلمة مأثورة للشيخ زايد (طيب الله ثراه) تقول "العلم كالنور يضيء المستقبل وحياة الإنسان".وتعكس هذه اللوحة اهتمام الشيخ زايد الفائق ودعمه اللامحدودلأبناء الدولة في مرحلة مبكرة من قيام الاتحاد في مجال حصولهم علىأفضل الخدمات التعليمية والتي كانت حجر الأساس لانطلاقة الدولة وتصدرها دول العالم في العديد من المجالات وتحقيقها العديد من الانجازات على كافة الاصعدة.

وقال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "لم يكن هناك أرفع وأسمى من أن نُخلّد قول الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتقديره للعلم لنفخر به في عامه ونضع صورته الكريمة على مبنى الجوائز الخاص بنا ليبقى إرثه وعلمه تاجاً فوق رؤوسنا وحكمة كلما رأيناها استلهمنا منها حكمته التي أصبحت نبراساً يضيء لنا مستقبلنا ويرتقي بآمالنا الى أبعد حدود".
وأضاف المهيري: "لم تكن لوحة الشيخ زايد ومقولتها الأيقونة مجرد مظهراً من مظاهر الاحتفال، ولكنها دليل على إرثه الباقي وأساسه الذي وضعه هو وأخوته حكام الإمارات للارتقاء بالعلم والعمل، وهو ما نجسده ونترجمه من خلال مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في صورة مبادرات وبرامج وجوائز تمهد الطريق نحو خلق مجتمع قائم على الابتكار والمواهب والعلم كما أراد والدنا المؤسس الراحل. ونحن في المؤسسة لا ندخر جهداً كل يوم في ترسيخ وجودنا على خريطة العلم الدولية لنصبح رواداً في مختلف العلوم تحت مظلة قيادتنا وحكومتنا الرشيدة التي تسير على النهج الذي رسمه الشيخ زايد".


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي