X
X
X
X

" لا فرانش تك" تعود الى " جيتكس " بأحدث الابتكارات في عالم التكنولوجيا

مؤتمر الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 الساعة 05:56 صباحاً

 تنظم بيزنس فرانس – الوكالة القومية الفرنسية لدعم التنمية الدولية للاقتصاد الفرنسي – الجناح التكنولوجي الفرنسي فرانش تك في معرض جيتكس في نسخته الثامنة والثلاثين وستكون "أماديوس" ، الشركة الرائدة في قطاع السياحة وإصدار التذاكر ، الشريك الرسمي للجناح الفرنسي. كما سيتم مكافئة الشركة العارضة الأكثر ابتكارا خلال المعرض.

يقع ترتيب فرنسا ضمن أكبر خمسة دول في العالم في مجال الابتكار وتؤكد فرنسا التزامها تجاه المبادرات الإقليمية مثل مشروعات المدن الذكية التي تدعمها من خلال مشاركة رواد التكنولوجيا الفرنسية في هذا المعرض، وستقوم بيزنس فرانس بتعريف الزائرين بعدد من الشركات التكنولوجية الفرنسية الناشئة وربطها بالشركات الكبرى العاملة في مجال التكنولوجيا في دول المجلس الخليجي.
تعرض الشركات التكنولوجية الفرنسية المشاركة في جيتكس أحدث اختراعاتها وتصميماتها الخاصة بأنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا (لاي-فاي) و(التقنية المالية أو فنتك)، الى جانب جناح مخصص للمصادر المفتوحة والبلوك تشين (أمثال: شركة ليناجورا والمساعد الشخصي للمصدر المفتوح الخاص بها – تو-أي وادواتها التي تقوم بتحليل المشاعر وتتوقع السلوك – ديچا موبيل وبرنامجها لإدارة عمليات السداد بدون لمس – سووان والأستوديو الخاص بها للإنتاج الرقمي – فوكسي نيردز ستوديو لتحليل المشاعر).
تقول السيدة/ كريستال بيران – المديرة الإقليمية لقطاع التكنولوجيا في بيزنس فرانس الشرق الأوسط: "يعد معرض جيتكس من أهم المعارض التي نشجع فيها الشركات التكنولوجية الفرنسية للمشاركة به كل عام، لأنه يعد وسيلة قوية لدعم وجود هذه الشركات في المنطقة، وقد تم تنظيم عدة لقاءات مع الشركاء المحتملين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر ونتطلع لاستقبال والترحيب بالزائرين في جناحنا حيث ستتاح الفرصة للعارضين أن يتواصلوا معهم مطولاً."
تشجع الدولة الفرنسية الابتكار النابع من أبطال قوميين حقيقيين من مختلف اركان البلاد والذين يلعبون دوراً هاماً في تنمية الاقتصاد القومي: وعلى سبيل المثال، فإنه من المتوقع أن يسجل انترنت الأشياء وحده ارقاماً تصل الى 15.2 مليار يورو عام 2020، بينما تزايد بشدة أعداد الشركات الفرنسية العاملة في مجال الذكاء الاصطناعي عام 2017 حيث وصل عددها الى أكثر من 280 شركة متخصصة في المجال وتنمو الشركات الناشئة حيث وصلت تعاملاتها في الأسواق الى 4.2 مليار يورو عام 2015 مقارنة بـ 3 مليار يورو عام 2014.
تتصدر فرنسا قائمة الدول التكنولوجية إذ تتمركز فرنسا في الموقع الخامس من بين أفضل عشرة مدن ذكية أوروبية وتتزعم فرنسا البحث والتطوير في أوروبا من حيث المشروعات التجريبية على الشبكات الذكية بمشروع عملاق – تصل ميزانيته الى 505 مليون يورو – تحتل بفضله فرنسا رأس القائمة وتليها المملكة المتحدة وألمانيا والولايات المتحدة واسبانيا.
تفيد احصائيات الأمم المتحدة أن فرنسا تحتل الترتيب الأول في أوروبا والرابع عالمياً في رعاية بالتكنولوجيا والثالث عالمياً كدولة رائدة في البيانات المفتوحة، وللتكنولوجيا الفرنسية مكانة مرموقة وواضحة في الإمارات العربية المتحدة حيث تحتفل هذا العام بالعيد الميلاد الثاني لـ لمركز التقنية الفرنسي (فرانش تك هاب) في دبي.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي