X
X
X
X

انطلاقة قوية للبنك العقارى العربى

مؤتمر الاثنين 15 أبريل 2019 الساعة 12:45 صباحاً

صرح الاقتصادي عمرو جادلله نائب رئيس مجلس ادارة البنك العقاري المصري العربي  : 
 انه كانت هناك صورة ذهنية عن البنك العقاري في السابق  كونه شركة تمويل عقاري فقط، وللاسف مجالس الادارات السابقة كانت تعتمد علي هذه الفكرة التي كلفت البنك الكثير من الخسائر، ولكن  الحقيقة ان البنك يتمتع بكافة االصلاحيات لممارسة الاعمال التجارية والاستثمارية،  وقد قامت الادارة الجديدة منذ توليها المسؤلية منذ عام ونصف تقريبا باستغلال هذا الامر الاستغلال الامثل لتحقيق نتائج ايجابة مع البنك.
  ويضيف جادالله قائلا :
عند تولى الادارة الجديدة مسؤلية ادارة البنك العقاري كانت هناك قروض شبه معدومة بقيمة 6,1مليار جنيه،  وبفضل خطط التطوير التي تم  وضعها تم خفضها الي 3,5مليار جنيه بنسبة تقارب 45%من حجم القروض المتعثرة وذلك في فترة وجيزة،  ومنتظر وصولها بنهاية فترة مجلس  الادارة الحالي الي1,7مليار جنيه .
 ونفس الحال بالنسبة لاصول البنك والتى لم تكن مستغلة الاستغلال الامثل  وتصل قيمتها الى 4مليار جنيه تقريبا ، وقد قمنا بتسييل بعض الاصول بقيمة نصف مليار جنيه بما يحقق عائد مادي للبنك
  ان الانغماس في فكرة تخصص البنك في التمويل العقاري فقط كانت السبب الرئيسي فى الازمات المالية التي كان يعيشها البنك في السابق، لذلك حرصت  الادارة الجديدة على وضع خطط استراتيجية لتطوير المنظومة كلها داخل البنك من اجل تطوير الافكار الاستثمارية بما يتماشي مع السياسة العامة للبنك المركزى استنادا لخبرة بعض أعضاء مجلس الادارة في البنوك الاجنبية سابقا .
 وتم البدء في الاعتماد علي محوريين اساسين هما تطوير الاداء و تحقيق الارباح  وهذا لاياتي الا بالاستثمار الامثل لودائع العملاء بالبنك  ومن هنا بدأ البحث عن  قنوات  مفتوحة  تدر علينا عائد اكبر من العائد الذي يعطيه البنك للعميل وهذه هي ابسط قواعد العمل داخل البنك، وتم انشاء قطاع التجزئة المصرفية والذي لم يكن موجود  من قبل على الرغم من كونه  من اهم القطاعات داخل اي بنك لان من خلاله نستطيع ان نقدم للعميل اكثر من منتج مصرفى مثل: القرض الشخصي  ،قرض سيارة، و بطاقة ائتمان وغيرها  .
 وكانت العقبة الرئيسية  هي عدم وجود البنية الاساسية لاجراء التطوير اللازم للنهوض بالبنك وبالتالي كان لابد من الاهتمام بهذا الامر لكي يستطيع العميل متابعة حسابه بالبنك .
 وحرص البنك على الاستعانة بالكوادر الكبيرة في مجال تسويق المنتجات المصرفية وبالفعل نجحنا في التعامل مع 60 شركة جديدة تتعامل في قطاع الائتمان , وكانت المحفظة الائتمانية خمسة مليار جنيه مقابل 25 مليار جنيه ودائع،  وبالتعامل مع الشركات الجديدة تم زيادة المحفظة الي 13 مليار جنيه.
 ومن المنتظر تنفيذ خطة توسعة لانتشار الفروع وزيادتها من 27 فرع حاليا الى 32 فرع بنهاية العام الحالى 2019 .
كما حرص البنك والكلام لعمرو جاد الله على اعادة هيكلة العالمين بالبنك حيث كان الوضع فى السابق يشهد تكدس فى بعض الادارات ونقص فى البعض الاخر فمثلا الادارة القانونية كان بها نحو 300 محامى بما يعادل 15 % من اجمالى الموظفين البلغ عددهم 1700 موظف ونجد عجز كبير  فى كل من ادارة الائتمان والخزينة لذلك حرصت الادارة على توزيع اعادة توزيع العاملين بالبنك بما يساعد علي نهضة وتطوير البنك ، دون الاستغناء عن اي احد من الموظفين مع توفيردورات تدريبية للارتقاء بمستوى اداء العالمين بالبنك . 
وقام البنك بانشاء العديد من الادارات مثل ادارة خدمة العملاء وادارة التسويق المصرفى وغيرهم  بخلاف انشاء فرع لادارة التسويق والمبيعات داخل كل فرع من فروع البنك من أجل تعظيم مبيعات ومنتجات البنك، فضلا عن ترسيخ مفهوم منهج البنك العقاري كونه بنك شامل.
 ويضيف عمرو جاد الله قائلا  : - 
نجح مجلس ادارة البنك بزيادة حجم محفظة التمويل العقارى بعد ان كانت 80 مليون جنيه الى 500 مليون جنيه , كما تم عقد بعض الصفقات الهائلة مع كبري شركات التطوير العقارى , بخلاف المساهمة فى في تمويل العقارات لمحدودي الدخل ضمن مبادرة السيد رئيس الجمهورية بقيمة  250مليون جنيه تقريبا .
 ويستكمل حديثه قائلا : -
ان البنك يعد الاقدم فى العالم العربى وله فروع فى دولتى الاردن وفلسطين ومنذ تولى المجلس الجديد اصبح هناك متابعة يومية لفروع البنك الخارجية وتم تعيين مديرين جدد وهو ما انعكس على نتائج اعمال الفرع حيث نجح فرع الاردن فى تحقيق ارباح بلغت مليون و400 الف دينار بما يساوي 35 مليون جنيه
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي