X
X
X
X

بنك تنمية الصادرات يشارك في الاجتماع السنوي للبنك الأفريقي فى روندا

مؤتمر الخميس 13 يوليو 2017 الساعة 05:47 صباحاً

 حيث تهدف سياسة البنك إلى مضاعفة الصادرات المصرية للقارة الأفريقية، وعملا على تحقيق هذا الهدف، شارك البنك المصري لتنمية الصادرات في الاجتماع السنوي الرابع والعشرون للبنك الأفريقي للإستيراد والتصدير والذي أقيم هذا العام في كاجاليبروندا في الفترة من 28 يونيو وحتى 1 يوليو، جاءت مشاركة البنك الفعالة بإعتباره أحد المساهمين، عن طريق المشاركة في أحد اللجان والجلسات الرئيسية التي ناقشت أحد القضايا الهامة وهي "زيادة ورفع حجم التعاملات التجارية الأفريقية من خلال رأس المال والتكنولوجيا"، والذي تم من خلالها عرض عملية إعادة الهيكلة التي تمت في مصر بالإضافة إلى خلق مناخ إستثماري أفضل مما يشجع على التبادل التجاري والتصدير. 

كما أقيم على هامش الاجتماع عدة لقاءات وورش عمل مع مسئولي تمويل التجارة وتنمية الصادرات في القارة الأفريقية بالإضافة إلى العديد من المنتديات التي تتعلق بالتجارة وتنمية الاقتصاد والموارد في القارة. تم تنظيم الاجتماع تحت رعاية السيد الرئيس باولكاجامي، رئيس جمهورية روندا، وبحضور العديد من وزراء المالية ووزراء التجارة والاستثمار الأفارقة وممثلي الحكومات الأفريقية وغيرها بالإضافة إلى كبار المصرفيين ورجال الأعمال والأكاديميين ومتخذي القرار. 
أشارت الأستاذة مرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، خلال مشاركتها في أحد الموائد المستديرة، التي ناقشت مستقبل عمليات التبادل التجاري الأفريقي، إلى ضرورة الحاجة إلى تأسيس قاعدة بيانات إلكترونيةأفريقية تجارية، يتم عن طريقها عرض فرص التبادل التجاري المتاحة في القارة الأفريقية بالكامل، مع ربط تلك القاعدة بنظام سداد يسمح بتسوية المعاملات التجارية مما يضمن تبادل المستندات التجارية بصورة آمنة، مما يقلل من مخاطر التلاعب وعدم السداد ما بين أطراف المعاملات التجارية. 
تأتي مشاركة البنك في هذا الاجتماع السنوي تماشيا مع سياسة الدولة في هذه المرحلة في التعاون الدولي مع القارة الأفريقية وفتح قنوات اقتصادية، حيث يحرص البنك على المشاركة في تلكالإجتماعات التي تتيح الفرصة لفتح أسواق جديدة وعرض الخدمات التمويلية والمنتجات التي يقدمها البنك وكذلك التعرف على أحدث التطورات على المستوى العالمي في مجالات التجارة الخارجية والمعاملات الدولية والاقتصاد العالمي، وبالأخص على المستوى الأفريقي. 
هذا وقد كان من ضمن أهداف اللقاء طرح العديد من الحلول لتسهيل التجارة والاستثمار، خاصة على المستوى الأفريقي مع مناقشة العقبات والوصول إلى حلول عملية لها، عملا على رفع مستوى الاقتصاد الأفريقي وإعادة هيكلته وطرح سبل للتعاون من خلال تبادل الخبرات والمعلومات مع وضع رؤية وخطة مستقبليةتشمل تقديم المنتجات والخدمات البنكية للعمل على مساندة التجارة والتصدير. 
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي