X
X
X
X

بالتعاون مع صندوق سند الالمانى

البنك العربى الافريقى يدشن شركة سنده للتمويل متناهى الصغر

مؤتمر الاثنين 14 مايو 2018 الساعة 04:23 صباحاً

 قام البنك العربى الافريقى الدولى وصندوق سند الألماني بأطلاق شركة "سندة" للتمويل المتناهي الصغر في حضور السيد/ حسن عبد الله -الرئيس التنفيذي للبنك العربى الافريقى الدولى و السيد/ كلاوس مورير نائب رئيس مجلس ادارة شركة سندة وممثل صندوق سند للتمويل، و السيد/ بوكارت هينز مدير مكتب رئيس بنك التعمير الألماني KfW بالقاهرة و السيد/ دياجو اسكالون باتورال- رئيس هيئة التعاون للاتحاد الأوروبي لمصر والأستاذ/ باسل رحمى- الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة "سندة".

شركة "سندة" هي الشركة الأولى بمصر التي يتم تأسيسها بالشراكة بين مؤسسة مصرفية وصندوق استثماري دولي، وتخضع الشركة لهيئة الرقابة المالية بعد أن قدمت الهيئة الإطار التنظيمي الجديد الذي يحكم التمويل المتناهي الصغر بموجب قانون رقم 141 لسنة 2014. وتأتى نسبة مشاركة البنك وشركاته في رأس مال الشركة 70% فيما تشكل نسبة صندوق سند 30%. وستقوم الشركة بتمويل المشروعات التجارية والزراعية والصناعية والخدمية بجميع محافظات جمهورية مصر العربية من الدلتا الى الصعيد.
ويعكس توسع صندوق سند في مصر على ثقة المؤسسات المالية العالمية في صلابة الاقتصاد وتوافر فرص النمو نظراً لعمق السوق المصري. وقد أختار البنك العربى الافريقى الدولى الشراكة مع صندوق سند لخبرته الكبيرة في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ووقع الاختيار من قبل الصندوق للشراكة مع البنك العربى الافريقى الدولى لتميزه وريادته في السوق المصرفي المصري.
وقد صرح السيد/ حسن عبد الله:"أطلق البنك العربى الافريقى الدولى شركة متخصصة في التمويل المتناهي الصغر بالشراكة مع صندوق سند التابع لبنك التعمير الألماني KfW و ذلك حرصاً على استمرار دوره في دفع النمو الاقتصادي
المتوازن في مصر." وأضاف عبد الله:" في أعقاب تميز البنك عبر نصف قرن في تمويل كبرى الشركات في المنطقة ودفع عجلة الاستثمارات، يحرص البنك في هذه المرحلة على العمل لتمكين الشرائح العريضة في المجتمع المصري لتصبح طاقة منتجة تحقق النمو الشمولي ويشكل صعيد مصر- محافظة سوهاج - نقطة البداية. اليوم يتجاوز عدد المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة MSMEs بمصر 6,5 مليون مشروع بفجوة ائتمانية تبلغ 10 مليار دولار أمريكي مما يستدعى تكاتف المؤسسات المالية لتوفير التمويل اللازم لهذا القطاع. ويأتي إطلاق شركة "سندة" في سياق رؤية البنك العربى الافريقى الدولى في تفعيل مبادئ التنمية المستدامة والتي تشمل النمو الاقتصادي والتنمية البيئية والمجتمعية."
وصرحت السيدة/ دانييلا بيكمان، عضو مجلس إدارة صندوق سند:" نحن فخورون بإطلاق أول شركة متناهية الصغر بمصر والتي تعد أحد أهم الأسواق التي يهدف الصندوق التوسع فيها، ونتطلع بشدة نحو نموها اقتصادياً." وأضافت بيكمان:"تركز شركة "سندة" بشكل كبير على تعزيز وصول الخدمات المالية لكافة المواطنين في جميع أنحاء مصر وبشكل خاص المناطق الريفية."
هذا وقد صرح الأستاذ/ باسل رحمى، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة سندة:" تعتمد الشركة على مجموعة من استراتيجيات عمل جديدة ومبتكرة. فبجانب التركيز على سرعة التواصل مع العملاء وإستخدام تقنيات التحول الرقمي Digitization ووضع العملاء كمحور إهتمام الشركة عن طريق تثقيفهم بكيفية إقامة مشروعات ناجحة بالإضافة إلى التنمية الإقتصادية والإجتماعية لمصر، فان رؤية "سندة" تكمن في أن تصبح الشركة الرائدة والأولى في السوق المصري التي تقدم كافة الحلول المالية المتاحة لهذه الشريحة الهامة عن طريق دعم محدودي الدخل لتحسين مستوى معيشتهم." وأضاف رحمى:" نمو الملاءة المالية للعملاء هدف رئيسي للشركة لتحويلهم من عملاء لشركة تمويل متناهي الصغر الى عملاء مصرفيين."


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي