X
X
X
X

ختام فعاليات حملة هي لتوعية مرضي سرطان الثدي الانتشاري برعاية فايزر

مؤتمر السبت 13 فبراير 2021 الساعة 12:54 مساءً

اختتمت فعاليات حملة هي للتوعية بسرطان الثدي الانتشاري، التي أقيمت في شهر أكتوبر، والذي يسمي بـ"أكتوبر الوردي"، حيث أن من أهم انشطتها إنارة مكتبة الإسكندرية، كدعوة هامة وضرورية لإلقاء الضوء علي سرطان الثدي الانتشاري.

و قالت دكتورة مني مجدي استاذ علاج الاورام والعلاج الإشعاعي - كليه الطب جامعة المنصورة  إن الحملة لاقت نجاحا كبيرا، وواصلت نجاحها في الوصول لأكبر عدد من السيدات في كافة محافظات مصر للتوعية بسرطان الثدي الانتشاري، وتقديم الدعم برغم انتشار جائحة كورونا، مع العمل علي توفير التباعد الاجتماعي، الأمر الذي ساهم في نجاح الحملة بشكل غير مسبوق. 
وأضاف المدير التنفيذي لمستشفى شفاء الأورمان د.هاني حسين  أنه في ظل جائحة كورونا و ما يعيشة العالم من آثرها فان مرضى سرطان الثدي- بخاصة المنتشر منه – قد أصبحوا في وضع صعب ومحير من حيث عدم توافر الإجابات للعديد من أسئلتهم وبالتالي عدم انتظامهم في الحصول على علاجاتهم أو حتى الحصول على الدعم المناسب الذي لا يقل أهمية عن الحصول على العلاج، ولهذه الأسباب فان شفا الأورمان أطلقت حملة "هي" تحت رعاية شركة فايزر مصر لتكون ملاذا لمرضى سرطان الثدي و لتقديم الدعم المناسب
من ناحيته، يقول  استشارى طب الأورام و المدير الطبي لمستشفى شفاء الأرمان د. أحمد مجدي: ان الحملة استطاعت  الوصول الى ما يقرب من  ٨٠ ألف أمرأة من جميع محافظات الجمهورية، والإجابة عن أكثر من ١٣٠ سؤالا للمرضي عن طريق أكبر وأمهر أطباء الأورام.
وأضاف أستاذ علاج الأورام بكلية الطب جامعة الاسكندرية د. سعيد أحمد النويعم،   أن حملة "هي" والقائمين عليها حريصين علي توفير قنوات تواصل بين المرضى وأطباء الأورام، وذلك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي التي اعتمدو عليها بشكل رئيسي لتقديم التوعية و الدعم، و منها فيديوهات ساهمت في تقديم إجابات وافية لكل احتياجات مرضى سرطان الثدي
حيث اطلقت "هي " على صفحة الفيسبوك استقصاء لسؤال المريضات و أسرهم و كل بنت أو سيدة على الصفحة عن الفحص الجيني و مدى تقبله و الاهتمام بأجراء الفحص و قبول بداية علاج تحفظي حتى قبل بداية المرض مثل الممثلة العالمية انجلينيا جولي.
وتابع:  أن  الاستقصاء وضح أن هناك درجة كبيرة من انتشار الوعي عن سرطان الثدي، بالإضافة إلي انخفاض وصمة العار عن المرض، وأصبح من السهل أن تتكلم المريضة بشكل علني عن مرضها دون خوف أو احراج، فضلا لاكتشاف نسبة عالية من الاناث و السيدات الغير مريضات رغبتهن في معرفة جميع تفاصيل المرض ونسبة الخطر.
ودعا لتفكير و التخطيط في المزيد من الدراسات و الحملات الخاصة بالفحوصات الجينية، مع العلم أنه بيتوفر الآن فحوصات لكل أنواع الأمراض الغير سارية، وأيضا استمرار حملات التوعية، وتتطرق إلى مواضيع مختلفة ومتنوعة تهم مريضات سرطان الثدي.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي