X
X
X
X

المعرض الإفريقي للتجارة البينية ينطلق بجهود حكومية

مؤتمر السبت 15 ديسمبر 2018 الساعة 07:01 مساءً

 شهدت القاهرة منذ عدة ايام افتتاح المعرض الإفريقي الأول للتجارة البينية بجهود من الحكومة المصرية، حيث قام المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والرئيس النيجيري السابق والرئيس الحالي للجنة الإستشارية للمعرض التجاري الإفريقي، أوسيجن أوباسانجو بقص شريط الإفتتاح، ويقوم على تنظيم المعرض البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد بالتعاون مع الإتحاد الإفريقي ليشهده حوالي 70,000 زائر حتى يوم 17 من ديسمبر الجاري، كما يحضره حوالي 1,100 من العارضين الذين سيقومون بإبرام صفقات تقدر بحوالي 25 مليار دولار.

وقد صرح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزارء المصري، أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية تعد إنجازًا عظيمًا للتكامل الإفريقي، مضيفًا أن العدد الكبير من المشاركين في المعرض الإفريقي للتجارة البينية مؤشرًا على مدى أهمية هذا النوع من الاستثمارات، كما أشاد بتنظيم المعرض ودوره في تكوين منصة للعمل مع رواد الأعمال الإفريقيين لبناء ثروة إفريقية حقيقية.
وأوضح الدكتور مدبولي أن أطر التعاون الاقتصادي بين الدول الإفريقية وشركائهم في التنمية تعددت، ما يشجع مجتمع الأعمال الدولي في التوجه إلى أفريقيا، متابعًا: "لقد تجاوزت معدلات النمو العديد من دولنا متوسط النمو العالمي على الرغم من الأزمات المتلاحقة التي عصفت بالاقتصاد الدولي التي مرت بها الدول الأفريقية خلال الفترة الماضية".
وقد شهد الإفتتاح حضور رئيس البنك الإفريقي للتصدير والإستيراد، بنديكت أوراما، الذي دعى إلى تفعيل المزيد من المبادرات التي تساهم في توجيه رسالة واضحة عن اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية (AfCFTA) حيث قال:"نحتاج إلى المزيد من المبادرات لتعزيز القوة الإنتاجية وتطوير الصناعات التصديرية، إضافًة إلى زيادة فرص الاستثمار وتسهيل فرص وعمليات تصدير البضائع حول القارة مع الحفاظ على القدرة التنافسية بين الموردين والموزعين في مختلف الدول."
وأكد أوراما أن توقيع اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية يعلن للعالم أن إفريقيا جاهزة لشق طريق جديد نحو الإستقلال الإقتصادي والنمو الصناعي، حيث يعمل البنك التجاري الإفريقي على دعم إنشاء سلاسل توريد متنوعة على مستوى القارة، كما قال أوراما أن المعرض الإفريقي للتجارة البينية يوفر فرص للتواصل بين الموردين والمصنعين مما يوفر المزيد من الفرص لإعادة ربط الدول الإفريقية ضمن إطار تجاري وثيق.
وأضاف الرئيس النيجيري السابق والرئيس الحالي للمجلس الإستشاري للمعرض التجاري الإفريقي، أوسيجن أوباسانجو، أن إقامة المعرض بعد نجاح توقيع اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية (AfCFTA) هي خطوة هامة على الطريق نحو المساهمة في تطبيق مواد الإتفاقية وتحسين التجارة والنمو الإقتصادي في إفريقيا. واستطرد أوباسانجو قائلًا: " يجب ان تركز الدول الإفريقية على نوع التجارة التي يجب تنميتها، أماكن وأحجام الأسواق التي يتم التعامل معها وكيفية التعاون مع سلاسل التوريد التي تخدمهم. ويجب علينا دعم الشباب الإفريقي وتطوير منظومات التعليم والصحة وتوفير المزيد من فرص العمل لإنشاء مجتمع اقتصادي قوي يضمن لأجيالنا القادمة مستقبل أفضل."


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي