X
X
X
X

أزمة كورونا وإنتعاش سوق العقار في هولندا

مؤتمر السبت 19 ديسمبر 2020 الساعة 09:59 صباحاً

كتبت : فرح احمد

تعطّلت حركة السفر منذ الشهور الأولى لعام 2020 وتوقّع الهولنديون أن يقضوا أجازات الصيف في منازلم أو أن يكتفوا بسياحة داخلية تضمن لهم سهولة العودة إلى محلّ إقامتهمإذا تقرّر تشديد إجراءات الحظر الصحي. وصاحب هذه القيود المفروضة على السفر ظرفًا إيجابيًا. فبما أن الشعب الهولندي يحصل كل سنة في شهر مايو على 8% من الراتب السنوي كعلاوة أجازات، فهذا يعني أن العديد من الأسر لديها ميزانية إضافية يمكن إستثمارها في العقار بدلاً من السفر إلى الخارج.

وإعتبارًا من أبريل 2020، تمّ طرح العديد من العقارات للبيع. لكن الطلب على شراء المنازل كان مرتفعًا بالتوازي. واتضح من خلال أرقام هيئة الإحصاء الهولندي والسجل العقاري أن زيادة أسعار العقارات وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ خمس سنوات. إذ ارتفعت تكلفة العقارت السكنية في المتوسط خلال الربع الثالث لعام 2020 إلى 8.8% بالمقارنة مع نفس الفترة في 2019. وتمً تداول أكثر من 62,000 منزل في هولندا خلال تلك الفترة. وهذه زيادة بمعدّل 5.6% بالمقارنة مع 2019. ولم يسبق أن سجّل سوق العقار مثل هذه الأعداد منذ بدأ القياس والإحصائيات سنة 1995. وكشفت البيانات أن متوسط سعر بيع العقار قد ارتفع إلى 340 ألف يورو في الربع الثالث من 2020.
محافظة جرونينجين في شمال شرق هولندا تسجل مرّة أخرى أكبر زيادة في الأسعار
شهدت كافة محافظات هولندا زيادة ملحوظة في الأسعار. لكن سوق العقار في جرونينجين، التي تُوّجت المدينة الصحية الأولى في هولندا، سجل أرقاما قياسية. وارتفع سعر العقار في هذه المحافظة بنسبة 10.8% مقارنة بـ7.2% في محافظة شمال-هولندا (وعاصمتها هارليم).وازداد عدد العقارات المطروحة للبيع في الربع الثالث من 2020 في كافة المحافظات بنسبة 13.5% غير أنّ المحافظات الجنوبية سجّلت عددا أكبر من عمليات البيع والشراء مقارنة بمحافظات الشمال الغربي كمحافظة فريسلاند.
هل ستؤدي أزمة كورونا إلى إلى تهدئة سوق العقارات في 2021؟
على الرغم من أنّ التطوّات الأخيرة تظهر أنّ سوق العقار شبه محصّن من أزمة كورنا، تتوقّع إدارة بنك "آي إن جي" الإقتصادية أن هذا الإنتعاش في سوق العقار مؤقّتًا. وستؤدي أزمة كورونا في النهاية إلى تهدئة سوق الإسكان في جميع أنحاء هولندا في النصف الأول من عام 2021. وسينعكس ذلك أولاً على عدد المعاملات وصفقات البيع والشراء التي ستشهد إنخفاضًا ملحوظًا سيما وأن السوق الهولندي يعاني دائمًا من نقص المشاريع العقارية الجديدة. وأكّد الإقتصاديون أن أزمة كورونا ستؤثر على أسعار العقار من خلال أربع طرق مختلفة:
1. تراجع مستوى ثقة المستهلك بسبب إنخفاض المؤشر العام الإقتصادي سيؤدي إلى تراجع إقدام المستهلك على الإنتقال إلى عقار جديد.
2. أصبح المسثمرون في العقار أكثر حذرًا خوفًا من انخفاض دخل الإيجارات والأسعار بسبب هذه الأزمة.
3. خفّضت أزمة كورونا من مستوى النقص في قطاع الإسكان على المدى القصير بسبب إنخفاض عدد المهاجرين الوافدين على هولندا منذ مارس 2020. لكن هذا تزامن مع تباطؤ في النمو السكاني والطلب على الإسكان خاصة في المدن الكبرى.
4. سوف تتراجع قدرة الملاّك على تحمّل تكاليف العقار والقروض العقارية بسبب مزيج من العوامل ترتبط بخسائر في مستوى دخل الأسر وإرتفاع سعر الفائدة.
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي