X
X
X
X

ليكون أول الحاصلين على الاعتماد الذهبي طبقا للإصدار الرابع للمباني صديقة البيئة في مصر وإفريقيا

أيكونك للاستشارات تقود مبنى شنايدر للحصول على شهادة LEED الذهبية

مؤتمر الأحد 02 يناير 2022 الساعة 03:58 مساءً

  تتويجًا لسلسلة من الإنجازات المتتالية التي حققتها شركة أيكونك للاستشارات الهندسية، وبعد انتهائها من تصميم والإشراف على مشروع تجديد المبنى الإداري لشركة شنايدر إليكتريك مصر، وهو المقر الرئيسي لإدارة فرع الشركة بمصر والشرق الاوسط وشمال افريقيا، حصل المبنى على اعتماد المجلس الامريكي للمباني الخضراء "USGBC" محققًا شهادة الريادة الذهبية لتصميمات الطاقة والبيئة "LEED" طبقًا للإصدار الرابع من المتطلبات.

ويأتي هذا النجاح الكبير بعد حصول المبنى على أعلى اجمالي للنقاط حصل عليه مبني بمصر في التقييم الخاص بالشهادة بإجمالي 70 نقطة طبقًا للإصدار الرابع، كما جاء في المركز الثاني كأعلى المباني حصولًا على النقاط بصفة عامة بجميع الإصدارات، ليصبح أول مبنى في مصر وإفريقيا يحصل على شهادة "LEED" الذهبية طبقًا للإصدار الرابع، وهو المبنى الأول لشركة شنايدر في الشرق الأوسط وإفريقيا الذي يتمكن من الحصول على هذا الاعتماد مستخدمًا أحدث تكنولوجيا من انتاج شركه شنايدر إليكتريك للتحكم في المبني.
ومن جانبه أعرب المهندس أحمد عاصم مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة أيكونك عن سعادته بهذا الإنجاز وقال: "استمرت أعمال التجديد بالمبنى على مدار عام ونصف منذ منتصف عام 2020، وهناك بعض الأعمال التكميلية والتي ستستمر حتى منتصف العام الحالي 2022، ودورنا هو أعمال التصميم والإشراف على التنفيذ وإدارة المشروع بالكامل بما في ذلك كافة التفاصيل الخاصة بالحصول على شهادة LEED، لذا فنحن نشعر بالفخر بالنجاح الكبير الذي حققه المشروع."
وأستطرد عاصم: "واجهنا العديد من التحديات في هذا المشروع بدءًا من متطلبات العميل بألا يعوق تنفيذ أعمال التطوير العاملين بالمبنى عن أداء وظائفهم بالشكل الطبيعي، لذا وضعنا خطة التنفيذ وإدارة المشروع بالتنسيق مع فريق العمل بشنايدر إليكتريك بما يضمن تحقيق تلك المتطلبات، فضلًا عن الإجراءات الاحترازية القاسية التي فرضتها جائحة كوفيد-19 والتي تم تطبيقها بالمبنى وفقًا لأعلى المعايير العالمية."
ليضيف المهندس أحمد: "يتكون المبنى من سبعة أدوار بالإضافة إلى دور البدروم بمساحة إجمالية حوالي 9آلاف متر مربع، ولقد تم تطوير المبنى بما يضمن زيادة طاقته الاستيعابية من 400 موظف إلى أكثر من 700 موظف بخلاف الخدمات، وغرف الاجتماعات، والغرف الخاصة بالفيديو والاجتماعات المرئية، وغيرها، مستخدمين أحدث التكنولوجيات في تصميم وتنفيذ المباني الإدارية، وهو ما ساهم في تحقيق تلك التوسعات الكبيرة في القدرة الاستيعابية للمبنى، ولقد بلغت استثمارات تطوير المبنى ما يقرب من 200 مليون جنيه مصري."
وعلى ذات الصعيد أكد المهندس طارق فهمي مدير الإدارة العقارية بإفريقيا والشرق الأوسط بشركة شنايدر إليكتريك أن المبنى أصبح يواكب التطور الكبير في منتجات شركة شنايدر إليكتريك باستعمال المنتجات الاحدث من نظام "Ecostruxure" والتي تم استخدامها للمرة الأولى في الشرق الأوسط بهذا المبنى بما يدعم كون المبنى صديق للبيئة.
وأضاف فهمي: "حصول المبنى على شهادة LEED يوثق ويدعم توجه الشركة وريادتها في كونها الأكثر دعمًا للاستدامة والحفاظ على البيئة في العالم لعام 2021 طبقًا لمؤشر كوربوريت نايتس السنوي لأكثر مائة شركة استدامة في العالم، وبالتأكيد نحن نقدر كافة العناصر المشاركة في هذا المشروع، والمجهود المميز والكبير لمهندسي وأعضاء شركه أيكونك بقياده المهندس احمد عاصم، وقيامهم بمتابعه كافة مراحل الحصول على هذه الشهادة والتي امتدت لفتره عام ونصف تقريبا."


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي