X
X
X
X

شركة شــل للزيوت تحقق نمو أعلى من المخطط

مؤتمر الخميس 07 ديسمبر 2017 الساعة 09:31 صباحاً

 كتب – أشرف كــاره

من خلال لقاء المائدة المستديرة التى تمت دعوتنا إليها للقاء مع ساهر هاشم – العضو المنتدب لشركة "شــل للزيوت مصر" ، تبادلنا معه نقاشاً مفتوحاً عن نشاطات وأعمال الشركة بشكل عام من جانب ، ورؤى وطموحات الشركة بالمرحلة المقبلة من جانب آخر وقد كانت لنا معه وبحضور عدد من ممثلى الصحافة المصرية الفرصة لمناقشة العديد من الأفكار .. كان من أهمها (من وجهة نظرنا):
ما تحقق للشركة بعد بيع محطات التموين الخاصة بها إلى "توتال":
بعد أن قامت شل ببيع عدد 85 محطة خدمة وتموين التى كانت تملكها من عدة سنوات ماضية إلى شركة توتال من منطلق رؤيتهم المستقبلية بذلك الوقت لإتجاهات السوق – حيث كانت يمثل هذا العدد من المحطات جزءاً محدوداً بالمقارنة بما يزيد عن 3000 محطة تموين كانت متواجدة على ساحة محطات الخدمة بذلك الوقت وتخص كافة الشركات البترولية العاملة بالسوق المصرية – فقد إستطاعت الشركة النمو وبوقت قياسى غير متوقع بأن تصل معدلات نموها إلى 16% .. مقارنة بـ 7% سابقاً، الأمر الذى زاد من ثقة الشركة فى جودة خططها الموضوعة وما سيتبعها من تطوير لهذه الخطط خلال السنوات التالية.
المورد العالمى الأول للزيوت على مدار 11 عاماً:
مع تحقيق شل عالمياً للقب المورد الأول للزيوت عالمياً وللعام الحادى عشر على التوالى ... إستطاعت الشركة أن تستثمر بالعديد من الأفكار والمشروعات على المستوى العالمى بكافة دول العالم المتواجدة بها ، وكذا فى السوق المصرية بطبيعة الحال ، فقد حققت نمواً بالمبيعات بلغ 3 أضعاف السنوات الماضية فى مصر ، كما تستعد أن ترفع من أرقام منافذها المباشرة لبيع الزيوت إلى 250 منفذ على مستوى محافظات الجمهورية خلال عام 2018.
رؤية الأعمال المستقبلية القادمة:
مع توزع نسبة بيع الزيوت بالسوق المصرية بين 75% لقطاع السيارات (بأنواعها) و25% للقطاع الصناعى (بأنواعه)، فقد كانت تلك النسب من أهم العوامل المؤثرة بوضع خطط الشركة خلال السنوات المقبلة ... حيث قال ساهر هاشم: " إن خططنا المستقبلية أصبحت توضع بشكل متوسط المدة كل منها 3 سنوات بعد تكونت الخبرة لديهم بهذا المجال ليكونوا أسرع من الشركات الأخرى فى وضع خططهم وميزانياتهم ويحمولون نظرة أكثر مستقبلية من الآخرين ، وبعد ما حققوه من نجاحات سريعة (جداً) بالسنوات الماضية ، وهو الأمر الذى إنعكس فى أعمالهم مع وكلاء ومراكز خدمة السيارات المعتمدين بالسوق والذين تحظى زيوت شل بأكثر من 50% منهم كعملاء لها".
شــل وأرامكس:
أشار هاشم إلى أن تقييمهم لتجربة توصيل الزيوت إلى محل إقامة العميل من خلال خدمة التوصيل والتغيير المحمولة بالتعاون مع "أرامكس" قد حققت نجاحات ملحوظة وخاصة وقت تقديمها بالعام الماضى 2016 ، إلا أن تجربتهم العملية قد أثبتت أن هذا البرنامج الخدمى لا زال فى حاجة لمزيد من التطوير والتوسع للوصول إلى أعلى مستويات الأداء والنتائج المرجوة وكذا رضا عملاءهم ، وهو الأمر الذى يتم العمل عليه بالفترة الحالية.
الرعايات الكروية ... ورعايات سباقات السيارات:
لا شك أن شل قد إستطاعت إثبات تفوقها التسويقى بالسوق المصرية مع مجموعة رعاياتها (الكروية) بالسوق المصرية التى بدأتها مع رعاية النادى الأهلى – وخاصة فريق كرة القدم – ووصولاً إلى رعاية المنتخب المصرى مؤخراً فى مشاركاته بكأس العالم لكرة القدم بالعام المقبل فى روسيا، إلا أنه على الجانب الآخر وبالرغم من رعاية شل عالمياً للعديد من رياضات السيارات شأن فريق فيرارى للفورميلا 1 وبطولة العالم للراليات WRC ... فنجد رعايتها محدودة نسبياً لهذا القطاع فى مصر ... وهو الأمر الذى شهد نقاشاً ساخناً بالجلسة وصولاً لرؤية ربط هذه الرعايات الرياضية – وبخاصة مع محدودية قيمتها نسبياً بالمقارنة بالرعايات الكروية – ربطها بالمسئولية المجتمعية للشركة وخاصة مع ما تقدمه من أبطال شباب قادرين على رفع إسم مصر بالمحافل الدولية.
الدور الهام للشركة فى التوعية المرتبطة بالسلامة على الطريق:
مع إستمرار أفكار المناقشة بجلسة الدائرة المستديرة ، طرح الزميل/ محمد شتا ... رؤية أهمية الإهتمام بدعم برامج السلامة على الطريق لما لها من أهمية فى رفع وعى قائدى المركبات المختلفة على الطرق المصرية المختلفة ، ومن ثم تجنب العديد من االحوادث والممارسات الخاطئة فى القيادة علاوة على رفع مستوى وجودة قيادة هؤلاء على الطريق بشكل عام ... الأمر الذى وجد إهتماماً بالغاً من فريق شركة شل مع تأكيدهم – بنفس الوقت - على قيامهم بعدد من برامج التدريب الخاص بالقيادة الإحترازية للمواقف الطارئة التى تحمل تسمية (Defensive Driving programs) والتى تم تقديمها للعديد من قائدى باصات المدراس سابقاً...
 
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي