X
X
X
X

بالتعاون مع منظمة يونيسف ومؤسسة الفنان عبد الوهاب عبد المحسن للثقافة والفنون

تطوير مصر ترسم السعادة على وجوه أهالي البرلس

مؤتمر الاثنين 25 سبتمبر 2017 الساعة 10:42 صباحاً

 تواصل شركة التطوير العقاري المصرية "تطوير مصر" جهودها لخدمة المجتمع خلال العام الحالي بالتركيز على المبادرات الفنية والتنموية التي تسعى من خلالها للمساهمة في تطوير المجتمعات المحلية في مصر. وفي إطار مبادراتها التنموية لهذا العام، قامت تطوير مصر بالتوقيع على مذكرة تفاهم مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في مصر، ومؤسسة الفنان عبد الوهاب عبد المحسن للثقافة والفنون والتنمية، حيث تتولى المؤسسة توفير حلول بديلة للشباب والأطفال الأكثر عرضة لمخاطر الهجرة غير الشرعية، عن طريق الترويج لثقافة التماسك المجتمعي في مواجهة تلك الظاهرة، ومساعدة الشباب الصغير على خلق فرص عمل لأنفسهم، اعتماداً على مواهبهم الفنية والتدريب المهني المتخصص. وطبقاً لهذه الاتفاقية، ستتولى مؤسسة عبد الوهاب للفنون تنظيم ملتقى دولي سنوي للرسم على الحوائط والمراكب في قرية البرلس الساحلية والتي تطل على البحر المتوسط وبحيرة البرلس. يشارك في الملتقى السنوي عددٌ من الفنانين المصريين والأجانب من جميع أنحاء العالم، لدعم الأطفال والشباب من أهالي البرلس وبلطيم من خلال  الفنون والتدريب المهني. يقام الملتقى الدولي للرسم على الحوائط والمراكب في الفترة من 1 حتى 15 أكتوبر القادم.             

وخلال الملتقى، يعمل الفنانون التشكيليون من خلال مؤسسة عبد الوهاب عبد المحسن للفنون، وبالتنسيق مع منظمة يونيسف واللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والمنظمة الدولية للهجرة،  مع مشاركة وزارة الشباب والرياضة فى إطار تنفيذ برنامج مشوارى لتنمية مهارات الشباب فى المحافظات، حيث يتعاون الفنانون مع الأسر في البرلس وبلطيم في تنظيم عدد من المبادرات المتعلقة بالتربية الإيجابية وتنمية الأطفال خلال مراحل الطفولة المبكرة.
وتعليقاً على تلك المبادرة المجتمعية الهامة، يقول الدكتور/ أحمد شلبي- الرئيس التنفيذى وعضو مجلس الإدارة لشركة تطوير مصر: "إنّ تشجيع شبابنا المبدع من خلال مشروعات تضيف قيمة حقيقية للمجتمعات التي يعيشون فيها، والمساهمة في إحداث تغييرات ايجابية في المجتمع، يُعد واحداً من أهم المبادئ التي تعتمد عليها فلسفة وثقافة تطوير مصر. فعلى مدار السنوات الأخيرة الماضية، قامت تطوير مصر برعاية ملتقيات فنية وعدد من الأنشطة المجتمعية الهامة التي تهدف لدعم مبادرات ريادة الأعمال في مصر. وتمثل مبادراتنا الأخيرة في البرلس امتداداً لأنشطتنا وأهدافنا المجتمعية، حيث تجسد تلك المبادرات الأهمية القصوى التي ننظر بها لتلك الموضوعات التي تهم مجتمعنا المصري. ففي مصر وحدها، هناك أكثر من 1000 منطقة عشوائية يعيش فيها أكثر من 12 مليون مواطن من الفئات المحرومة. وتمثل هذه الظروف ضغوطاً نفسية واجتماعية هائلة على المواطنين الذين يعيشون في تلك المناطق المحرومة. ويتمثل هدفنا من هذه الشراكة الهامة في امداد الشباب في منطقتي البرلس وبلطيم بالأدوات والمهارات التي ينتج عنها حصولهم على وظائف مستدامة. كما تستهدف تطوير مصر رسم السعادة والبهجة على وجوه أهالي المدينتين الساحليتين، من خلال تعميق احساسهم بالجمال والفنون، ومساعدتهم على الصمود في معركتهم المتواصلة مع الفقر والإهمال، عن طريق خلق فرص عمل لهم وبث روح الأمل والثقة بالنفس بين شبابهم."          
إنّ الفنون لها تأثير كبير على الإنسان، كما أنّ لكل لون من الألوان تأثير مختلف على النفس البشرية والسلوك الإنساني. ويمكن للفنون أن تتجاوز كل الحدود والعوائق، وتساهم في بناء جسور من التفاهم والتواصل بين البشر إذا تم توظيفها بالشكل الأمثل، فالفن أداة هامة لتحفيز التغير المجتمعي في كل مكان. وتمثل هذه الرؤية أهداف مؤسسة عبد الوهاب عبد المحسن للثقافة والفنون والتنمية التي تأسست عام 2014 من أجل الترويج للتنوير الثقافي والتنمية المستدامة من خلال الفنون، في المناطق الأكثر احتياجاً. وكما يقول الفنان/ عبد الوهاب عبد المحسن- مؤسس ورئيس المؤسسة: "تهدف مؤسسة عبد الوهاب للفنون والثقافة والتنمية لتمكين الشباب والأطفال في المناطق المحرومة والنائية في كل مكان في مصر، من خلال توفير متنفس فني يشجعهم على المشاركة في الإبداع الفني والثقافي."  


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي