X
X
X
X

"مجموعة التزام" تنطلق في السوق المصرية من خلال توقيع اتفاقية مشاريع مشتركة بقيمة 2 مليار جنيه مع "الأهلي صبور"

الأهلى صبور تدشن شركتين لتوفير خدمات إدارة المرافق والمجمعات السكنية

مؤتمر الثلاثاء 16 فبراير 2021 الساعة 02:42 مساءً

 أعلنت شركة "الإهلى صبور"  المُطوّر العقاري الرائد في جمهورية مصر العربية و"مجموعة التزام لإدارة الأصول" عملاق الصناعة الامارتية عن اطلاق شركتي "تفوق مصر" و"ثري سيكستي مصر"، حيث ستقوم الشركتان معاَ من خلال توقيع اتفاقية لإدارة وتشغيل أربعة مشروعات مشتركتان، بقيمة إجمالية تصل إلى 2 مليار جنيه ، بتزويد ودعم السوق المصرية بمحفظة واسعة من خدمات إدارة المرافق المتكاملة وإدارة المجمعات السكنية. يأتي ذلك فى اطار مساعى مجموعة "إلتزام" إلى توسيع أعمالها فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وحدّدت الاتفاقية بشكل منفصل الشروط والخدمات المقدمة من قبل شركتي "تفوق لإدارة المرافق" و"ثري سكستي كوميونيتيز"، التابعتين لـ"مجموعة التزام"، لخدمة أهم المشاريع العقارية الواقعة تحت مظلة شركة "الأهلي صبور". 

وفى تعليق على الإتفاقية أوضح المهندس أحمد صبور الرئيس التنفيذى لشركة الاهلى صبور أنه:" مع وجود زيادة كبيرة في المشروعات العملاقة في السوق المصري خلال السنوات القليلة الماضية كجزء من رؤية الدولة المصرية للتنمية المستدامة 2030، فإننا فى شركة الاهلى صبور أصبحنا نؤمن تمامًا بأن تطبيق مفهوم الخدمات المتكاملة لإدارة الأصول العقارية يضيف مزايا هائلة للمشروعات والشركات ذات العمالة الكثيفة، نظراً لقدرة الخدمات المتكاملة على زيادة العائد على الاستثمار وتقليل التكاليف المرتبطة بحلول إدارة المنشآت، وهو ما يعمل بشكل عام على دعم نمو الأعمال وتحقيق مزايا اقتصادية عديدة."  وأكد صبور على أهمية تشجيع دخول استثمارات جديدة إلى مصر خلال الأوقات الصعبة قائلًا: "إن توقيع إتفاقية تنفيذ هذه المشاريع المشتركين يسمح للمؤسسات الإستعانة بمصادر خارجية من الشركات المتخصصة فى التعهيد وتقديم الخدمات الذاتية التى تتمتع بسجل حافل من النجاحات، وهذا ما يساعد على خفض تكاليف التشغيل وفى الوقت ذاته توفير خدمات إدارة المنشآت بجودة فائقة." 
وبموجب بنود اتفاقية المشاريع المشتركة، ستُقدم "مجموعة التزام" خدماتها لأربعة من كبرى المشاريع العقارية الضخمة لـ "الأهلي صبور". واتفقت كافة الأطراف المعنية على توسيع الشروط الحالية لتشمل المزيد من المشاريع العقارية الراقية التابعة لـ "الأهلي صبور"، وذلك بالتوازي مع تطور الشراكة الاستراتيجية الجديدة. وقال كريس روبرتس، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة التزام لإدارة الأصول": "تُعتبر الشراكة الجديدة محطة هامة بالنسبة لنا، كونها دفعة قوية لجهودنا الرامية إلى التوسّع ضمن سوق كبيرة وواعدة مثل السوق المصرية. وتعكس اتفاقيتنا مع "الأهلي صبور" الثقة المتنامية بقدرتنا العالية على توفير حلول مبتكرة وخدمات متكاملة وفق أعلى المعايير العالمية في مجال ادارة الأصول. وكلنا ثقة بأنّ هذه الخطوة ستمثل قوة دافعة لخطتنا التوسعية الطموحة في المنطقة، الأمر الذي يمهد الطريق أمامنا لإبراز قدراتنا التنافسية وإمكاناتنا التكنولوجية المتقدمة."
جدير بالذكر أن "شركة إسيتا"، وهى إحدى شركات "الأهلي صبور" ستشارك في تنفيذ هذه المشاريع، وتُعد "إيسيتا" الشركة الأولى في مصر التي تُطبق منهج الخدمات المتكاملة في إدارة الأصول العقارية، حيث تقدم الشركة مجموعة من الحلول فائقة التطور لخدمة عملائها من الشركات في جميع أنحاء مصر وذلك على مدار العشرين عاماً الأخيرة. حيث تعمل "إيسيتا" على دعم وتطوير عملياتها
 التشغيلية، وزيادة العائد على الاستثمار، من خلال استخدام الموارد والخدمات والأنشطة المتاحة لتحقيق أفضل النتائج التشغيلية، وهو ما يمثل عنصراً رئيسياً لنجاح أي شركة، وأفاد المهندس شريف سلطان رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للمشروعات الترفيهية والسياحية "إيسيتا" إلى: "إننا عازمون على تسخير مجهوداتنا المشتركة لتعزيز وتعظيم الأثر المرجو من هذه الإتفاقية والتى من الممكن أن تحدث فارقًا ونقلة نوعية  كبيرة بالعديد من الشركات العاملة بالقطاعين العام والخاص فى مصر، فنحن نري أن السوق به فرصة كبيرة لتقديم خدمات إدارة المرافق المتكاملة وإدارة المجمعات السكنية والتى يتم تطبيقها بأعلى معايير الجودة الفنية وخدمة العملاء، فى ظل التعاون مع مجموعة " التزام" والشركات التابعة لها والتى تمتلك من الإمكانيات والموارد ما يؤهلها لتوفير متطلبات السوق المصرى، ومن المتوقع أن تكون بمثابة قيمة مضافة لهذه الصناعة التى تشهد نموًا وإزدهارًا فى مصر حاليًا."
وفي إطار الاستجابة لجائحة "كوفيد-19"، قامت مصر بتخفيض سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس، من أجل تحفيز الطلب والمساعدة في تسريع وتيرة تعافي القطاع العقاري بعد تأثره بتداعيات الأزمة الصحية العالمية. وقبل انتشار الوباء العالمي، كان القطاع العقاري المصري يستقطب اهتماماً كبيراً من المستثمرين، حيث أظهرت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن الاستثمارات العقارية بلغت 106.9 مليار جنيه مصري، أي حوالي 6.57 مليار دولار، خلال العامين 2017-2018 بنمو ملموس، مقارنةً بـ 91.8 مليار جنيه مصري في العامين 2016-2017. وأضاف روبرتس: "نتطلع بثقة حيال تعاوننا مع "الأهلي صبور"، حيث نتطلع إلى توحيد الإمكانات المشتركة لإعادة تشكيل واقع ومستقبل السوق العقاري في مصر، في ظل المساعي الحالية لاستكشاف آفاق واعدة وفرص جديدة للنمو خلال مرحلة "كورونا" وما بعدها."     
وستعمل كل من "تفوق مصر" و"ثري سكستي مصر" بما يتماشى مع التزام المجموعة بضمان سعادة العملاء وتحقيق أعلى مستويات النمو، وذلك بالاعتماد على الثقافة المؤسسية لـ "مجموعة التزام" والمعروفة بـ "Get Wonky". وستستخدم الشركتان التابعتان للمجموعة أحدث الابتكارات التكنولوجية من أجل تسريع وتبسيط العمليات التشغيلية، فضلاً عن تعزيز مستويات رضا وسعادة العملاء.  وبالاستفادة من مزايا الجيل الجديد من الأدوات التقنية المتطورة، قامت مجموعة "التزام" بطرح أحدث الابتكارات التكنولوجية في مجال إدارة المرافق لتعزز قدراتها التنافسية العالية ضمن السوق، حيث تبنّت آلية إدارة أوامر العمل المدعومة بتقنية إنترنت الأشياء والخاصة بالخدمات الخفيفة والثقيلة، وأتمتة العمليات الرئيسية لخدماتها الخفيفة، وتعزيز نهج مركزية العمل في مركز السيطرة والتحكم الخاص بها لتحسين وزيادة كفاءة مراقبة عمليات مشاريع إدارة المرافق. وسعياً وراء تقديم خدمات أسرع في مجال إدارة المجمعات، تواصل منصات "التزام" التكنولوجية، بما في ذلك البوابات والتطبيقات ومركز الاتصال المتاح على مدار الساعة وغيرها، دورها في أن تكون جزءاً لا يتجزأ من المقوّمات التنافسية لشركة "ثري سكستي مصر".


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي