X
X
X
X

فيديو .."تطوير مصر" تنهى 51 % من المرحلة الأولى لمشروع «المونت جلالة»

مؤتمر الأحد 21 نوفمبر 2021 الساعة 01:57 صباحاً

 مرة اخرى تؤكد شركة تطوير مصر على انها اصبحت الاختيار الاول لكل من يبحث عن شركة عقارية  تقدم مسكن متطور يضم كل اسباب الراحة والالتزام فى مواعيد التنفيذ بتشطيبات متميزة وسعر يناسب كافة المستويات حيث نجحت شركة تطوير مصر العقارية تحقيق معدلات تنفيذ لافتة بمشروعها المونت جلالة العين السخنة، واستطاعت تسليم أول مجموعة وحدات بالمشروع، بنسبة إنجاز إجمالية نحو %51.

 ونظمت الشركة جولة صحفية للمشروع بحضور «مؤتمر» لاستعراض ما تم تنفيذه منذ بدء الإنشاءات فى شهر أبريل من عام 2016، بخلاف تفقد عدة وحدات تم الانتهاء من تنفيذها والتعرف على رؤية الشركة للانتهاء بالكامل من المشروع.

 
 
 

  «شلبى»: 6 مليارات جنيه إجمالى ما تم ضخه حتى الآن

    وخلال الجولة، كشف المهندس أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى لشركة تطوير مصر، عن ضخ 6 مليارات جنيه فى المشروع منذ بدء الإنشاءات؛ كما تخطط الشركة لاستثمار 2 مليار جنيه فى الشق الفندقى، بخلاف 1.1 مليار جنيه لتطوير الشاطئ.

  فى البداية، قال «شلبى» إنه تم إطلاق المشروع فى عام 2015، وبدأت الأعمال الإنشائية فى شهر أبريل 2016 بمنطقة جبال الجلالة بالعين السخنة.

 وأفاد بأن المشروع من تصميم المهندس المعمارى الإيطالى جيانلوكا بيلوفو وشركاه، بالتعاون مع المهندس المصرى العالمى رائف فهمي؛ وتبلغ اجمالى الاستثمارات حوالى 18 مليار جنيه.
 وقال إن إجمالى ما تم ضحه بالمشروع منذ بدء الإنشاءات قارب 6 مليارات جنيه حتى الآن؛ ووصلت نسبة الإنجاز الإجمالية للمرحلة الأولى نحو %51؛ كما تم الانتهاء بالكامل من تنفيذ 480 وحدة؛ فيما وصلت نسبة إنشاء 150 وحدة أخرى %60، فيما وصلت إلى %75 نسبة تنفيذ 700 وحدة، ومن المقرر تسليمها فى نهاية شهر نوفمبر الحالى.
 
وأشار «شلبى» إلى أن المساحة الكلية للمشروع تقارب 2.5 مليون متر مربع (525 فدانًا)؛ ومن المتوقع إنشاء 10 آلاف وحدة، كما يحتوى على أول كريستال لاجون مقامة على الجبل فى العالم، ويضم «Base Camp» وهو منتجع جبلى لتسلق الجبال؛ وبدأ التشغيل فيه منذ ما يقرب من عامين.
 
وذكر أنه سيتم تنفيذ 4000 وحدة بالمشروع، ضمن المرحلة الأولى، والمتبقى سيكون بالمرحلة الثانية، فيما تبدأ المساحات من 73 مترًا حتى 500 متر؛ وينقسم المشروع لشق سكنى وآخر سياحى وثالث فندقى.
 
وأوضح أن عدد وحدات الشق السكنى يبلغ 5000 وحدة و4000 وحدة للشقق الفندقية، وأخيرًا 1000 وحدة للغرف الفندقية.
 
وعن الفنادق المتوقعة فى المونت جلالة، فقد قال إن إجمالى الاستثمارات المتوقعة تقارب 2 مليار جنيه، بهدف إنشاء 9 فنادق، منها 5 فنادق بالمرحلة الأولى بطاقة 300 غرفة و4 فنادق فى المرحلة الثانية بطاقة 700 غرفة.
 
وأكد «شلبى» أن المونت جلالة يشمل مسجدًا بتصميم فريد، ويتسع لعدد 300 مصلٍّ؛ ورشح لعدة جوائز عالمية،، حصل بالفعل على إحداها، ونشر عنه فى النشرات المعمارية العالمية والإيطالية.
 
أول «كريستال لاجون» مقامة على الجبل بتكلفة 250 مليون جنيه
وعن اللاجون والبحيرات، فقد أوضح أن المشروع يحتوى على أول كريستال لاجون مقامة على الجبل فى العالم بالتعاون مع شركة كريستال لاجون العالمية، بمساحة 40 ألف متر مربع؛ يبلغ حجم الاستثمارات 250 مليون جنيه.
1.1 مليار جنيه تكلفة مرتقبة لتنمية المنطقة الشاطئية بطول 1350 مترًا
وحول المنطقة الشاطئية للمشروع؛ فقال «شلبى» إن الأخير يتميز بواجهة شاطئية بطول 1350 مترًا بإجمالى استثمارات مليار ومائة مليون جنيه تنقسم إلى المرحلة الأولى: بطول 250 مترًا وتضم سقالة بعمق 100 متر داخل البحر؛ وشاطئ خاص للملاك، وآخر خشبى بعمق 35 مترًا داخل المياه بخلاف المطاعم ومراكز رياضات مائية وعيادة.
أما المرحلة الثانية من الشاطئ فبطول 1100 متر، وتضم شاطئًا خاصًا للفنادق وناديًا لليخوت وبيتش كلوب هاوس وقاعة متعددة الأغراض ومركزًا دوليًا للمعارض والمؤتمرات ومحلات تجارية ومطاعم ومارينا يخوت، تستوعب 160 يخت ومحطة تمويل وقود بحرية؛ وفقًا لـ«شلبى».
وأكد أنه تم الحصول على الموافقات من كل الجهات المعنية التالية لأعمال الشاطئ، ومنها جهاز شئون البيئة وهيئات حماية الشواطئ، والتنمية السياحية، والطرق والكبارى والتنسيق مع وزارة البترول وهيئة العمليات بالقوات المسلحة.
ولفت إلى أنه تم الحصول أيضًا على الموافقات التالية للشاطئ، ومنها كوبرى بعرض 15 مترًا (PLATFORM) لتسهيل الوصول للشاطئ بخلاف نظيره الصناعى داخل البحر، ويعتبر أول موافقة من نوعها فى مصر.
وذكر «شلبى» أن إجمالى أعمال الشبكات المنفذة فى المرحلة الأولى تبلغ 10 كيلومترات شبكات، بما يمثل %60 من إجمالى حجم أعمال الشبكات الكلى بالمرحلة الأولي؛ فيما وصل حجم الاستثمارات الكلية فى الشبكات بالمرحلة الأولى لحوالى 1.5 مليار جنيه.
وعن الجدول الزمنى للتسليمات، أكد أن عدد الوحدات الجاهزة للتسليم أكثر من 2200 وحدة؛ وسيتم تسليم حوالى 700 وحدة بحلول نهاية 2021، كما سيتم تسليم ما يقرب من 1500 وحدة بحلول نهاية عام 2022.
 
وأوضح أنه جارٍ بدء أعمال تنفيذ الشاطئ والأعمال البحرية، وإجمالى الاستثمارات المرصودة للمرحلة الأولى تتعدى المليار جنيه.
 
وعن حلول الاستدامة بالمشروع، فقد أوضح أن «تطوير مصر» تعتمد على التكنولوجيا فى تصميم وتخطيط كل مشروعاتها؛ رغم أن الاستثمار فى المدن المستدامة والذكية مكلف أكثر فى المراحل الأولى، إلا أنه يسهم فى زيادة كفاءة الطاقة بنسبة %50، ويوفر تكلفة الصيانة والتشغيل للعميل والمطور، بما لا يقل عن %30 بالإضافة الى المحافظة على البيئة.
 
وتطرق إلى أن المشروع يشمل التصميمات المستدامة التى تراعى طبيعة الأرض وحفر المشروع فى الجبل بدلًا من عمل مصاطب تم تخطيط وتصميم الوحدات وتوجيه المبانى، بحيث تتمتع بأعلى كم ممكن من الإضاءة الطبيعية والتهوية، وقد انعكس ذلك على أماكن فتحات الشبابيك وتوزيع الأبواب، وإعادة استخدام المواد الناتجة عن الأعمال فى الموقع.
المونت جلالة العين السخنة
وأكد انه يتم استخدام الصخور التى تنجم عن أعمال الحفر فى جميع مراحل التنفيذ، سواء فى الخرسانات أو اللاند سكيب أو الحوائط الساندة.
ولفت «شلبى» إلى أن «تطوير مصر» أنشأت محطة معالجة میاه الصرف الصحى بإجمالى حجم استثمار 45 مليون جنيه، وذلك باستخدام تكنولوجيا المعالجة البيولوجية الثلاثية لإنتاج مياه عالية الجودة صالحة لرى المسطحات الخضراء، وقد تم تنفيذ 85 % من محطة المعالجة.
كما قامت الشركة بإنشاء محطة تحلية مياه البحر، بإجمالى حجم استثمار 40 مليون جنيه، تشمل البناء وآبار الطرد والخزانات والشبكات، وتبلغ نسبة الإنجاز فيها %50 من إجمالى التنفيذ.
ويمتاز المشروع بوجود شبكة من حلول التنقل Mobility Solutions بإجمالى استثمارات 300 مليون جنيه، والتى تسهم فى مساعدة مالكى الوحدات والنزلاء بالتحرك داخل المشروع دون سيارة، مستخدمين وسائل تنقل مختلفة.
4.5 مليار جنيه إجمالى أعمال الحلول الذكية منها 2 مليار فى «السخنة»
وأشار إلى أن إجمالى استثمارات تطوير مصر فى الحلول الذكية تبلغ 4.5 مليار جنيه، منها 2 مليار جنيه بمشروع المونت جلالة؛ مثل أعمدة الإنارة تعمل بنظام الاستشعار عن بُعد؛ حيث تنطفئ بشكل آلى عند خلو الشارع من المارة وشبكات المياه والرى تعمل بتوقيتات محددة، وهو ما يعمل على توفير الطاقة والمياه دون هدر، إلى جانب خدمات جمع النفايات حيث سيتم تطبيق استخدام التكنولوجيا للتنبيه على سيارات جمع القمامة بأماكن سلات القمامة التى امتلأت لسرعة تفريغها بدلًا من هدر الوقت والبنزين فى المرور على كافة السلات وخدمات الـTriple Play: توفر IPTV بدقة تصل إلى 8K، لإضافة الى خدمات الانترنت فائق السرعة والهاتف.
وتتمثل باقى الحلول الذكية فى تطبيقات المنزل الذكى: حيث يمكن مراقبة جميع الأجهزة الذكية والتحكم بها، من خلال الهاتف المحمول بجانب خدمة الواى فاى العامة، وتغطى بعض المساحات المفتوحة التى يتضمنها المشروع عبر اتصالات فائقة السرعة وخدمة العدادات والمحولات والكابلات الذكية.
وعن الشراكات والتعاقدات فى المشروع، فقد بدأ بالتعاون مع شركة هواوى تكنولوجيز مصر والتى ستعمل على توفير حلول المدن المستدامة والذكية بحيث نحقق الاستفادة من شبكات هواوى التى تعتمد على (IoT) إنترنت الأشياء فى جميع المشروعات، بدءا من تطبيقات أجهزة الاستشعار، برامج تحليل البيانات، الذكاء الاصطناعى، والطاقة المتجددة إلى البنية التحتية.
وأضاف «شلبى» أنه سيتم إنشاء مركز البيانات واحد لكل مشاريع تطوير مصر مما سيسمح للشركة بالوصول إلى التحليلات القائمة على البيانات الدقيقة للمساعدة فى تقييم سلوكيات العملاء، وبناءً على ذلك اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً واستدامة، مثل التحكم فى إنارة الشوارع وشبكات المياه والكهرباء ونظم الأمان وكاميرات المراقبة خفض التلوث وتوفير أنظمة رى ذكية.
أما التعاقد مع شركة شنايدر إليكتريك؛ فقد قامت بإنشاء جمیع مكونات الشبكة الكهربائية من لوحات توزيع ومحولات من انتاجها.
واختتم «شلبى» أنه سيتم التعاون مع شركة اورنج والتى ستعمل على تقديم خدمات «نقل البيانات اللاسلكية Triple Play»؛ وهى خدمات متكاملة تشمل الإنترنت فائق السرعة، وIPTV قنوات التلفاز عالية الجودة عبر الإنترنت، والاتصالات الهاتفية الثابتة باستخدام كابلات الالياف الضوئية.
وقال إن مفهوم المدن السعيدة يعد أحد أهم المحاور فى مشاريع تطوير مصر ويطبق فى مشروع المونت جلالة.
واستعرض «شلبى» عددًا من الإنجازات بالمشروع، أولها أن أعمال الحفر تم تنفيذ 9 ملايين متر مكعب منها من إجمالى 9.5 مليون متر مكعب بنسبة إنجاز %94؛ اما أعمال الردم فتم تنفيذ 1.3 مليون متر مكعب من إجمالى 2 مليون متر مكعب بنسبة إنجاز %65.
وأوضح أنه تم تنفيذ أعمال خرسانات منفذة بالمرحلة الأولى 138 ألف متر مكعب خرسانة من إجمالى حجم خرسانات 250 ألف متر مكعب بنسبة إنجاز %55.
وأفاد بأنه سيتم إطلاق وحدات جديدة فى المشروع تحت مسمى مارينا بتكلفة استثمارية 1.2 مليار جنيه.
وأكد «شلبى» أن الفترة القادمة ستشهد ارتفاع تكاليف الانشاء بنسبة تتراوح من 20 إلى %30 بما يؤكد أن التكلفة الإجمالية للمشروع قد تفوق 20 مليار جنيه.
وأكد أن تطوير مصر تخطط لضخ 3 مليارات جنيه فى مشروعات الشركة، متوزعة بين مليارى جنيه فى المونت جلالة و500 مليون فى فوكا باى و500 مليون فى بلومفيلدز.
وتابع إننا ندرس عروضًا من بعض البنوك الحكومية والخاصة لتوفير تمويل مشترك لصالح شركة تطوير مصر لدعم الشركة فى التكاليف الاستثمارية لمشروعاتها، وهما المونت جلالة بالعين السخنة وبلومفيلدز بمستقبل سيتى.
وأوضح أن الشركة تستهدف تسليم نحو 1200 وحدة بين مشروعى «فوكا باى» و«المونت جلالة»، بواقع 500 وحدة فى الأول، و700 وحدة فى الثانى، بحلول نهاية العام الحالى.
وتبلغ قيمة الاستثمارات الإجمالية لشركة تطوير مصر حوالى 57 مليار جنيه للشق السكنى فقط، وتمتلك الشركة محفظة أراضٍ تبلغ أكثر من 5.8 مليون متر مربع، تضم أكثر من 25 ألف وحدة.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي