X
X
X
X

اعلان نتائج أول بحث مصرى لعلاج إلتهاب الأعصاب الطرفية لمرضى السكرى

مؤتمر السبت 08 يوليو 2017 الساعة 11:39 مساءً

عقدت شركة إيفا فارما مؤتمر صحفى لعرض نتائج أول بحث علمى مصرى لعلاج إلتهاب الأعصاب الطرفية لمرضى السكرى حيث قام الأستاذ الدكتور ممدوح النحاس، أستاذ الباطنة و السكر – جامعة المنصورة، و الذى كان مشرفا على البحث، بعرض نتائج البحث و تحدث عن أهمية عقار ثيوتاسيد "ألفا ليوبيك أسيد" لمرضى السكر و الذى يقوم بعلاج الأعصاب التى تأثرت بالسكرى و أدت إلى التهابها و مضاعفات أخرى. الجدير بالذكر أن 70% من مرضى السكري يعانون منمضاعفات هذا المرض و الذى من أشهرها إلتهاب الأعصاب الطرفية حيث يشعر المريق بأعراض التنميل و الشكشكة و الحرقان التخدير، اختلال في المشي الهزة بشكل عام بالأضافة إلى خز أو الم أو حكة أو الشعور بدبابيس و لا يستطيع هؤلاء الاشخاص ارتداء احذية أو شرابات، حيث تصبح بشرتهم حساسة ضد هذه الاشياء.

و قد شرف بالحضور لفيف من أساتذة الطب فى مصر من مختلف التخصصات حيث علق الأستاذ الدكتور شريف حافظ، أستاذ السكر و الغدد الصماء – جامعة القاهرة، على أهمية الأبحاث العلمية من ذلك النوع و أن مثل هذه الأبحاث فى الجامعات المصرية إنما تؤكد على تقدم كبير فى مجال الطب فى مصر. و بالأشارة إلى عقار ثيوتاسيد " ألفا ليبويك أسيد" فقد أكد دكتور شريف حافظ على أهميته و فاعليته من خلال خبرته مع أستخدامه و أنه هو العقار الوحيد الذى يعمل على علاج إلتهاب الأعصاب الطرفية لمرضى السكرى، كما نصح أن يكون أستخدامه من خلال أستشارة الطبيب المختص لكى يصل مع المريض لأفضل النتائج الممكنة.
كما حضر أيضا أستاذ دكتور فاروق قورة، أستاذ المخ و الأعصاب – جامعة القاهرة، و الذى تحث عن كثرة المرضى الذين يعانون من إلتهاب الأعصاب الطرفية بسبب السكرى و أشار إلي عقار ثيوتاسيد "ألفا ليبويك أسيد" و دوره الفعال و المهم فى مواجهة تلك المضاعفات التى تحدث فى الأعصاب الطرفية و أنه يختلف عن باقى العلاجات الموجودة و التى تركز على تسكين الآلام التى يشعر بها المريض دون التطرق لسبب الألم ذاته عكس ما يعمله عقار ثيوتاسيد "ألفا ليبويك أسيد".
و قد حضر أيضا الأستاذ الدكتور محمد على علوي، أستاذ الروماتيزم و الطب الطبيعى – جامعة عين شمس، و الذى كان متحمسا جدا لعقار ثيوتاسيد "ألفا ليبويك أسيد" لما لديه من خبرات واسعة مع هذا العقار فى عدد كبير من مرضاه و الذى أثبت فاعليته فى علاج الأعصاب الطرفية و أشار إلى أهمية الألتزام بالعلاج للفترة التى يحددها الطبيب حيث أن مثل هذا العلاجات تعمل على الأعصاب ذاتها و ليست مجرد مسكنات و أنه كان واضحا فى نتائج البحث المعروض أنه يحث تحسن فى الأحساس مع الأستمرارية فى العلاج و أضاف أن التحسن ليس فقط فى الأعصاب الحسية و لكن الحركية أيضا و التى تتأثير بشكل كبير مع طول فترة مرض السكري.
و فى النهاية أعلن الدكتور ممدوح النحاس على أن لك البحث تم قبوله للعرض فى الجمعية الأوروبية لدراسة السكر و الذى يعتبر من أكبر مؤتمرات السكر الطبية و الذى يحضره آلاف من أطباء و متخصى السكر على مستوى العالم، و ذلك يعتبر شرفا لنا جميعا حيث أنه بحث مصري خالص سوف يتم عرض فى المؤتمر و الذى سيعقد فى سبتمبر القادم فى لشبونه – البرتغا


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي