X
X
X
X

بالتعاون مع سيمنس

مؤمنة كامل: تركيب أول منظومة آلية لإصدار نتائج التحاليل بدقة وسرعة عالية

مؤتمر الثلاثاء 25 يوليو 2017 الساعة 06:20 صباحاً

 قالت الدكتورة مؤمنة كامل، رئيس مجلس إدارة معامل المختبر، إن سلسلة معامل المختبر عقدت شراكة مع شركة سيمنس هيلثينيرز، لتركيب أول منظومة آلية Fully Automation System والتى كانت تعد أحدث الحلول التكنولوجية المقدمة فى مجال التحاليل الطبية فى ذلك الوقت و كانت هذه المنظومة الأولى و الوحيدة فى مصر في عام 2008 .

وأضافت كامل، أنه استمرارا لهذا التعاون المثمر والشراكة الدائمة، فقد قامت شركة سيمنس هيلثنيرز بتطوير هذه المنظومة الأليه بأحدث إبتكارتها وهى منظومة الـAptio  والتى تعد طفرة تكنولوجية ونقلة نوعية أخرى فى مجال التحاليل الطبية و التى تنظم  ألكترونيا" خط سير العينة منذ لحظة دخولها بالمعمل المركزى مرورا" بالمراحل المختلفة للقيام بالتحاليل اللازمة دون تدخل العنصر البشرى وبالتالى عدم وجود أى نسبة تلوث للعينة ضمانا" لسرعة الحصول على النتائج  والحفاظ على دقتها ومساعدة الطبيب في تشخيص المرض بشكل أكثر دقة.
وأضافت الدكتورة منال عبد العزيز، مدير عام معامل المختبر، ان مجموعة الدهون الكاملة تشمل تحليل الكوليسترول الكلى بانواعه  الكوليسترول الحميد والكوليسترول الغير الحميد بالاضافة الى الدهون الثلاثية . الكوليسترول الحميدHDL  وهو كولسترول دهني ذو كثافة عالية وهذا يساعد على تخلص الدم من الدهنيات وبالتالي يخفف من مخاطر أمراض القلب، وآخر غير حميدLDL  وهو كولسترول بروتين دهني ذو كثافة منخفضة وهذا يؤدى الى انسداد الأوعية الدموية، والدهون الثلاثية هى نوع  آخرمن الدهون بالدم الذى يزيد من إحتمال الإصابة بأمراض القلب عندما يرتفع مستواه مصاحباً بإرتفاع مستوى الكوليسترول الغير حميد LDL .وهذا يوضح اهمية عمل التحاليل الدورية لمتابعة مستوى الدهون الكاملة فى الدم . هذا بالاضافة الى تحاليل البروتين المتفاعل C الخاص بالقلب Cardio CRP   و البروتين الدهنى أ Lipo protein (a) لأن إرتفاع معدلاتهما تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب حتى فى ظل وجود مستوى طبيعى لدهنيات الدم وايضا تحليل هوموسيستين Homocysteine لانه يرتبط ارتباط وثيق بالازمات القلبية و تقليل نسبته فى الدم يكون مصاحب بتقليل معدل الاصابة بامراض القلب.
وقال الدكتور نبيل فرج (أستاذ أمراض القلب و الأوعية الدموية طب عين شمس و رئيس قسم القلب مستشفى دار الفؤاد)،  أن الكولسترول من العوامل الرئيسية لتصلب و ضيق الشرايين و أثبتت كل الدراسات العالمية ان العمل على تخفيض نسبتة بالدم سواء بنظام غذائى سليم أو بممارسة الرياضة او بالدواء او كلهم مجتمعين يؤدى الى الوقاية من الأصابة بقصور الشرايين التى تؤدى الى الذبحات الصدرية و جلطات القلب.
وأضاف فرج،  ان التقييم الدقيق لنسبة الكوليسترول و الدهون بالدم عن طريق التحاليل هو اساس التشخيص الدقيق و بناءا" علية يقرر الطبيب إعطاء دواء من عدمة , ليس فقط هذا إنما حساب جرعة الدواء أيضا" متوقفة على نتيجة التحاليل و لذلك فإن دقة النتائج فى التحاليل عنصر مهم و أساسى  فى التشخيص و العلاج.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي