X
X
X
X

مصر تشارك لأول مرة في فعاليات مشروع "كرة القدم من أجل الصداقة"

مؤتمر الخميس 13 يوليو 2017 الساعة 05:59 صباحاً

 شاركت مصر لأول مرة في فعاليات الموسم الخامس من المشروع الاجتماعي الدولي للأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة"، التي انطلقت في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، برعاية شركة "غازبروم" الشريك الرسمي للفيفا وبطولة كأس العالم لكرة القدم للعام 2018.

هذا وقد استضافت المدينة الروسية سانت بطرسبرغ، وفود من 64 دولة تشمل "أوروبا وآسيا، وأفريقيا، وأمريكا الجنوبية والشمالية"، تحت العديد من الشعارات ومنها "الصداقة، والسلام، والمساواة"؛ وذلك لإثبات الالتزام بالقيم الرئيسية للمشروع، وتبادل الخبرات وتعزيزها وإعطاء مثال للعالم ككل.
ومن جهته أعرب أيمن عبد الفتاح والد اللاعب المصري سيف أيمن من ناشئين النادي الأهلي، الذي مثّل مصر في البطولة، عن سعادته بالأداء المُشرف الذي قدمه نجله قائلًا: "هذه البطولة تجربة جديدة ومهمة جدًا لسيف، لأنها وفرت له الاحتكاك  بثقافات أكثر من 60 دولة حول العالم في مكان واحد، وتبادل الخبرات المختلفة بالإضافة إلى عرض المهارات المتنوعة، والمعرفة الحقيقة لقدرات كل لاعب في كرة القدم".
كما وجه عبد الفتاح الشكر لمجلس إدارة النادي الأهلي الذي رشح نجله لهذه البطولة، موضحًا أنه استفاد كثيرًا من هذه البطولة من خلال التمارين والمباريات التي شارك فيها، فضلًا عن تعلمه الاعتماد على النفس والرغبة في تحقيق النجاح والتفوق.
وواجه اللاعب المصري سيف أيمن الفريق الأبيض وفاز عليه في المباراة الأولى 1- صفر، وصعد إلى النصف النهائي في البطولة، وبعد ذلك واجه الفريق البنفسجي وخسر أمامه 1- صفر، وكان أداء اللاعب سيف أيمن جيد في بطولة كرة القدم من أجل الصداقة.
وتجدر الإشارة إلي أن معسكر الصداقة الدولية قد عقد في الفترة من 27 حتى 29 من شهر يونيو الماضي، وتم ترتيب تدريبات قام فيها عدد من المدربين الصغار ولاعبي الكرة المشهورين بمساعدة اللاعبين الصغار على بناء علاقات، وتوضيح أساس وضع خطط الفريق والحصول على دعم أعضاء الفريق الآخرين.
وتجمعت فرق الصداقة المكونة من لاعبي الكرة المشاركين في الموسم الخامس من البرنامج الاجتماعي الدولي لأطفال كرة القدم من أجل الصداقة، الذي تنظمه شركة غاز بروم، في الأول من يوليو الجاري، وذلك في ملعب إيميرالد، وقدموا عرضًا للضيوف من جميع أنحاء العالم يؤكدون فيه أن الصداقة ممكنة بغض النظر عن الجنس، أو القدرات، أو الجنسيات.
وصرحت المدربة الوحيدة قائلة: "أتمتع حقًا بوقتي هنا؛ فقد شاركت كلاعبة في المرة الأولى، لكن هذه المرة أشارك كمدربة، وهذا الدور الجديد صعب بالنسبة لي؛ لأنني لابد أن أكون مثالًا جيدا لفريقي وأتمكن من إدارته، وأنا موقنة أن مستقبلي سيكون في مجال الرياضة".
وأكد أحد أعضاء الوفد المشاركين في الفعاليات أنه تم جمع العديد من لاعبي كرة القدم الشباب، سفراء قيم المشروع، وتبلغ أعمارهم 12 سنة في 8 فرق دولية للصداقة على ملاعب كرة القدم ذات العشب الزمردي، حيث يبرهنون على أن الصداقة ممكنة بغض النظر عن لون البشرة، أو الجنس، أو الدين، أو القدرة الجسدية.
وأضاف أحد أعضاء الوفد قائلًا: "يعمل جميع الصحفيين الشباب في المركز الصحفي الدولي للأطفال جنبًا إلى جنب مع ممثلي وسائل الإعلام الكبار مباشرة من موقع الأحداث في مدينة سانت بطرسبورغ، حيث يقدمون التقارير على قنواتهم التلفزيونية والإذاعية الخاصة، ويعملون على إنشاء محتوى الموقع الإلكتروني، وشبكات التواصل الاجتماعي، ويصدرون صحيفة يومية، ويقومون بإعداد المواد اللازمة لوسائل الإعلام العالمية الرائدة في مجال الرياضة".
وكجزء من الوفد الدولي للمشاركين الشباب في مدينة سانت بطرسبرغ يرافقهم ممثلين بالغين من الدول المشاركة، وعدد من مسؤولي اتحادات كرة القدم وجمعيات البرامج الاجتماعية الدولية، والصحفيين المعروفين، وكذلك الآباء والأمهات والمعلمين ومدربي الأطفال.  
وأجرى الرياضيين الشباب معسكرات تدريبية في مخيم الصداقة الرياضي، وذلك بالإضافة إلى ألعاب القيادة واختيار التكتيكات الناجحة، فإن الأطفال قاموا بالمشاركة في دروس تعليمية يجريها نجوم خبراء من لاعبي كرة القدم المشهورين، حيث يبرهنون على روح قيم المشروع في الدرس الأوليمبي ويشاركون في بناء الفريق، وتمسكًا بمبادئ التقاليد فإن مهمة تدريب منتخبات الصداقة تقع على عاتق المشاركين في مشروع "كرة القدم من أجل الصداقة" من المواسم الماضية.
ومن ضمن فعاليات البطولة تم إطلاق العمل بالمركز الصحفي الدولي للأطفال الخاص بالبطولة والذي يضم صحفيين حديثي السن من 64 دولة. قاموا باعداد مواد إعلامية تتعلق بالمشروع والفعاليات الأساسية لبطولة "كرة القدم من أجل الصداقة" كجزء من المشاركة في هذا المركز الصحفي.
هذا وتقوم فكرة المركز الصحفي الدولي للأطفال على قيام الأطفال - الصحفيين صغار السن _ بنشر أخبار عن أطفال مثلهم، وتغطية جميع نشاطات السفراء الصغار الذين يروجون القيم الإنسانية الأساسية، مثل: الصداقة، السلام والمساواة. يمنح هذا النشاط الفرصة للأطفال من جميع أنحاء العالم أن يسمعهم الكبار. ومنذ بداية الموسم الخامس، شارك الأطفال في سباق الصداقة، وتمكنوا، كجزء من هذا السباق، من مقابلة نجوم كرة القدم، صحفيين وشخصيات سياسية دولية بالإضافة لفنانين مشهورين من جميع أنحاء العالم. يستطيع جميع للأطفال، الذين يؤمنون بقيم المشروع، يحبون الرياضة ويتميزون بمستوى عال من اللغة الإنجليزية، الإنضمام للمركز الصحفي الدولي للأطفال الخاص ببطولة "كرة القدم من أجل الصداقة".
وأقيمت يوم السبت 1 يوليو، بطولة كرة القدم من أجل  الصداقة، والتقى لاعبو كرة القدم الشباب من الموسم الخامس للمشروع الدولي للأطفال ضمن فرق الصداقة في الملعب لإظهار حبهم لكرة القدم، والالتزام بالقيم والإرادة لتحقيق الفوز.
وناقش جميع المشاركين في مشروع "كرة القدم من أجل الصداقة"، جنبًا إلى جنب مع اللاعبين والفنانين المشهورين، والعديد من ممثلي وسائل الإعلام العالمية والسياسيين من مختلف البلدان، أهم القضايا المتعلقة بالترويج لقيم المشروع في إطار المنتدى السنوي الدولي الخامس "كرة القدم من أجل الصداقة".
 ووفقًا للتقاليد تم اختتام الموسم بمسيرة مشتركة لمباراة كرة القدم، وشاهد  المشاركون بأعينهم منافسات المباراة النهائية لبطولة كأس القارات لكرة القدم، التي أقيمت على ملعب سانت بطرسبرغ الجديد الذي يتسع لـ 70 ألف متفرج.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي