X
X
X
X

الأباطرة ...بقلم : حسام يوسف

مؤتمر الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 الساعة 12:59 مساءً

 فى قانون الحياة الجديد عليك ان تحصل على احد العوامل التى تجعل حياتك فى تلك الحياة الجديدة مميزة , لكى تستطيع ان تعيش وسط هذا العالم الجديد , عالم الاباطرة , ذلك العالم الذى يملك معايير القوة والنفوذ والسلطة والمال والسطوة , أن أى من تلك المعايير تجعلك تعيش جيدا فى ذلك العالم الجديد الذى يرتسم ويتشكل من حولك , ولا تتعجب سيدى القارىء حين تجد من يخدم هؤلاء الاباطرة فيما يفعلونه , هناك من يخدم وهو على علم بهذه الخدمة وهناك من يخدم وهو جاهل بما يفعل وهو اكثر انواع الخدم المرغوب فيهم .

أكثر ما يميز تلك الحقبة الزمنية التى نعيش فيها حالياً هو عدم الإدراك والسعى دائماً نحو العبثية واللامعقولية , هناك من يمتلك العلم والمعلومة ويفعل بهم ما يشاء وقت ما يشاء ويجعل من لا يمتلك العلم والمعلومة مجرد أداة فى يده يحركها فى الوقت والمكان الذى يحدده , وإذا كنا نتحدث عن الأباطرة الحقيقيين الذين يسيطرون على مقدرات الأمور ويسيطرون على أنظمة بأكملها فعلينا أن ندرك أولاً قوة تلك المعايير التى تحكم هذا العالم .
لدينا فى هذه الأرض أمثلة عديدة منها ما رأيناه بأعيننا ومنها ما سمعنا عنها من الأباء والأجداد ومنها ما قرأناه فى كتب التاريخ عن عالم الأباطرة الذى لا يخلو أبداً من الجنون والدمار والحقد والكراهية والرغبة الشرسة فى السيطرة وإمتلاك الغير , وربما أصبح الأباطرة الجدد عبيداً للمال والنفوذ وحب القوة والسيطرة أضعافاً مضاعفة عن الأباطرة القدماء , وكلما زاد عدد الأباطرة كلما زاد عدد الخدم وعدد الفقراء فى هذا العالم الجديد , وربما أصبح حلم الخدم الجدد أن يكونوا هم أيضاً أباطرة يوماً ما .
ولكى نعى جيداً ما يدور حولنا من أمور علينا أولاً أن نبنى الأرض الحقيقية التى نعيش ونسير عليها ونعرف قدراتنا الحقيقية وندرك حجم مسئولياتنا تجاه الهدف وكيفية تحقيقه فى ظل تحكم وسيطرة أباطرة المال والقوة على مقدرات الحياة التى نعيشها , وما أسوء من أباطرة يستخدمون الدين والتعبد للسيطرة على عقول الضعفاء إما عن طريق الجهل وإما عن طريق الفقر , يستخدمون الخدم الجدد من أجل السيطرة على مجموعات من البشر بأسم الدين والتدين وربما جعلوا من أنفسهم ألهة فى يوم من الأيام .


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي