X
X
X
X

في الفترة من 17 إلى 21 فبراير 2019 بمركز دبي التجاري العالمي

تسليط الأضواء على الابتكارات الفرنسية في فن الطهي بمعرض "جلفود 2019"

مؤتمر السبت 09 فبراير 2019 الساعة 04:07 صباحاً

 ستقوم الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً "بيزنس فرانس" بتنظيم أربعة أجنحة فرنسية بمعرض الخليج للأغذية والتصنيع "جلفود 2019". ومن خلال هذا المعرض ذائع الصيت في المنطقة والمتخصص في المأكولات والمشروبات سيتم عرض منتجات أكثر من 70 شركة وعلامة تجارية فرنسية. والكثير من هذه الشركات تواجدت العام الماضي في أول مشاركة لها في المعرض لعرض منتجاتها مما دفعها لإعادة التجربة هذا العام إلى جانب الشركات الجديدة التي تشارك لأول مرة لتقديم أحدث عروضها في عالم المأكولات والمشروبات. 

تشارك فرنسا مجددا  في معرض "جلفود" هذا العام لتقدم للمنطقة أفضل منتجاتها من المأكولات والمشروبات فضلا عن التعريف بالعلامات التجارية الجديدة وعرض أحدث ما توصلت إليه الشركات العريقة الناجحة. وعلى مساحة عرض تبلغ 900 متر2، سيتم تخصيص أربعة أقسام لإلقاء الضوء على تنوع جهات العرض المشاركة وذلك على النحو التالي: منتجات الألبان في القاعة رقم (1) واللحوم والدواجن في القاعة رقم (3) والمشروبات في قاعة زعبيل والمأكولات العالمية في قاعة الشيخ سعيد.
يمثل سوق الشرق الأوسط أهمية كبيرة لفرنسا وهو ما تؤكده المشاركة الفرنسية القوية في معرض جلفود هذا العام. فقد تخطى حجم التصدير المباشر لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي الـ1.4 مليار دولار أمريكي حيث تصدرت المملكة العربية السعودية المرتبة السابعة عشر كسوق للخبرة الفرنسية والمرتبة الرابعة والعشرين بالنسبة للإمارات العربية المتحدة. وشهدت واردات الإمارات العربية المتحدة من فرنسا نمواً كبيراً تجاوز 213% منذ عام 2010 مسجلاً أكثر من 446 مليون دولار أمريكي عام 2017. الأمر الذي يجعل فرنسا ثاني أكبر مورد أوروبي في الإمارات العربية المتحدة على مستوى قطاع المأكولات والمشروبات. 
وعلى الصعيد العالمي، تعتبر فرنسا جهة رئيسية في الكثير من أقسام قطاع المأكولات والمشروبات حيث تمتلك تنوعاً كبيراً في سلسلة المنتجات بشكل يتوافق تماماً مع احتياجات المنطقة. ومن بين أشهر تلك الأقسام نجد منتجات الألبان والمخبوزات. كما تعد فرنسا دولة رائدة عالمياً في مجال تربية الأبقار والأغنام والماعز والدواجن وهو قطاع يمثل حصة كبيرة من إجمالي الناتج القومي لفرنسا.
وبصفتها جهة أوروبية رائدة في مجال الفواكه والخضراوات (من خلال متوسط إنتاج سنوي يصل إلى حوالي 9 مليون طن) تواصل فرنسا الريادة عبر الاستثمار في الابتكارات للاستفادة من مميزات هذه المنتجات من حيث الحمية الغذائية الصحية الواعية مع توجيه المستهلك بشكل أكبر نحو مفاهيم الصحة والراحة والجودة الفعلية والتنوع الحيوي.
ومن المقرر تسليط الأضواء بشكل خاص على شركات مستلزمات المأكولات الفرنسية المتخصصة في مثل هذه المنتجات بمعرض جلفود 2019 .
يشير السيد مارك كانيار مدير بيزنس فرانس في الشرق الأوسط قائلا: "في فرنسا تمثل صناعة الأغذية والمشروبات وصادراتها عنصراً هاماً لتوفير الاستدامة التي نعكف على دراستها وتحقيق نتائج فيها بحماس. وسوف ننقل هذا الحماس مجدداً لمعرض جلفود عبر مشاركتنا في نسخته لعام 2019. فنحن من أشد مؤيدي هذا المعرض منذ عام 1987 ونواصل التزامنا بذلك لتعزيز نشاط الأعمال الدائم بين فرنسا والمنطقة في مجال الأغذية والمشروبات. وبالتالي فإن جهات العرض التي اشتركت سابقاً والمشاركة لأول مرة لديها حماس كبير لعرض بعض أحدث منتجاتها التي تم طرحها وللقاء شركاء محتملين من جميع أنحاء المنطقة".
تتميز صناعة الأغذية بكونها القطاع الصناعي الأول في فرنسا. فهي مصدر قوة تقليدي للاقتصاد الفرنسي وتمثل سادس أكبر قطاع تصدير مباشر عالمياً من خلال تسجيل 68.5 مليار دولار أمريكي. إلى جانب ذلك يتم تداول مجموعة كبيرة من المنتجات عبر أسواق أخرى مما يدل على أهمية الاهتمام بالإنتاج الفرنسي في نشاط الأعمال.
يمثل معرض جلفود للشركات الفرنسية عنصراً رئيسياً في منظومة صناعة الأغذية والمشروبات سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي مما يدفع الكثير من الشركات للمشاركة في نسخة هذا العام. كما سيتواجد كبار مسئولي الإدارة ومتخذي القرار في منصات المعرض للقاء الشركاء المحليين والعملاء ولإبرام الصفقات ولتحقيق مزيد من التوسع في نشاط الأعمال بين فرنسا ومختلف دول المنطقة.
وأضاف السيد كانيار قائلا: "يعد قطاع الصناعات الغذائية في فرنسا أكبر القطاعات الصناعية من حيث العائد والوظائف. وبحلول عام 2040 يُتوقع وصول عدد سكان العالم إلى ما يقرب من 9 مليار نسمة.  ومن المتوقع تحقيق سوق الصناعات الغذائية الفرنسي لنمو يصل لحوالي 4% سنوياً مع تسجيل قطاع الغذاء الصحي على حدة لنمو سنوي يبلغ 2.5% خلال السنوات الثلاث القادمة".
وسيشهد المعرض أيضاً هذا العام اشتراك الوكالات الإقليمية الشريكة وهي وكالة ديف أب سونتر فال دي لوار (بوسط فرنسا) ووكالة أو.دي.فرانس (بشمال فرنسا) ووكالة أكيتان فود (بجنوب غرب فرنسا) ووكالة بريتاني كوميرس أنترناسيونال (بغرب فرنسا). وتأتي هذه الخطوة لدعم شركات تلك المناطق بمعرض جلفود.
وأخيراً سيشارك شركاء رئيسيين معنيين بالمنتجات الفاخرة للمساهمة في نجاح العرض مثل شركة إيفيان وهي العلامة التجارية الأولى عالمياً والشرق أوسطياً في مجال المياه المعدنية وشركة بادوا وهي العلامة التجارية الخاصة بالمياه المعدنية الفوارة المتناغمة مع الطعام الفاخر والمفضلة من أكبر طهاة العالم فضلا عن شركة كافيه ريشار الرائدة في تحميص القهوة التقليدية "على الطريقة الفرنسية" والمرتبطة دائماً بفن الطهي وفن الحياة الفرنسيين وبمدينة باريس (هي الشركة الرائدة بهذا السوق).
 
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي