X
X
X
X

أكبر فعالية من نوعها في قطاع الصناعة الغذائية تستقبل جناحين فرنسيين

مؤتمر الخميس 04 نوفمبر 2021 الساعة 05:07 مساءً

 سيستضيف معرض جلفود للتصنيع ، جناحين فرنسيين في كل من القاعة 7 وقاعة الشيخ سعيد، وذلك تحت راية "تايست فرانس". ستكون الخبرة الفرنسية في الموعد لتسهم في تعزيز الابتكار من خلال عرض معدات معالجة الأغذية، مواد التغليف والخدمات. وسيتمكن المحترفون والمشترون من العثور على مجموعة مختارة من مكونات الألبان الفرنسية، البيض ومكونات القمح القاسي، المكونات الوظيفية، النكهات، بدائل الملح، البروتينات النباتية، التوابل والمنكهات.

طريقة فرنسية للتميز عن المنافسين
بفضل خبرة مزارعيها، حرفييها وصناعييها، تعد فرنسا موطنًا لبعض التجمعات التنافسية العالمية ومراكز الأبحاث العالمية من الإنتاج إلى الطهي. أحد الأمثلة الحية على ذلك، خطة البروتين النباتي التي أطلقتها الحكومة الفرنسية والتي تهدف إلى وضع فرانسا من خلاله إلى أن تصبح رائدة عالميًا في مجال البروتينات النباتية بحلول عام 2030. وبفضل المعايير الزراعية الصارمة وصناعة الأغذية الزراعية المتطورة، فإن جودة وسلامة المنتجات الزراعية الفرنسية - المنتجات الغذائية معترف بها وبجودتها في جميع أنحاء العالم.
للاستكشاف في الأجنحة الفرنسية بمعرض جلفود للتصنيع
أكثر من أي وقت مضى، سيسعى العارضون الفرنسيون السبع و الثلاثون لعقد الشراكات من أجل تطوير إنتاج، حفظ وتعبئة وتغليف المكونات والمعدات، نوعيا. فيما يتعلق بصناعة الخبز بشكل خاص، يبدي المستهلكون منذ سنوات، اهتمامًا متزايدًا بمنتجات الحلويات الصحية مثل الحبوب الكاملة، قليلة السكر أو الملح، مع بذور الشيا والكينوا الخالية من الغلوتين.. والتي يمكن لموردي المكونات الفرنسية مشاركة خبراتهم فيها، وكذا بالنسبة لمنتجات الألبان التوابل، المنكهات، البروتينات النباتية وغيرها الكثير. بهذا، فإن العرض الفرنسي يتميز بإمكانية أكبر ليكون معروفًا على نطاق واسع، لسمعته الرائجة بين العملاء فيما يخص الجودة العالية جدًا للمكونات والمعدات.
لماذا تشارك فرنسا في معرض جلفود للتصنيع؟
مدفوعين أساسا بالبحث عن الجودة يتوقع المحترفون القادمون إلى جلفود للتصنيع الحصول على أحدث الأفكار حول الصناعة ، لاستكشاف إمكانات جديدة ، توقيع الصفقات ، وتعزيز التعاون. لدى فرنسا الكثير لتبرزه وتقدمه خلال مشاركتها في المعرض. وفي الوقت نفسه، بلغت قيمة الصادرات الفرنسية من مكونات صناعة الأغذية إلى الإمارات 72 مليون دولار أمريكي في عام 2019.
لمعالجة العديد من التحديات التي تواجهها صناعة الأغذية والابتكار الواعد ، تعد الإمارات العربية المتحدة الوجهة المثلى بالنسبة لممثلي هذا القطاع نظرًا للنمو المتوقع لسوق التعبئة والتغليف في الشرق الأوسط وأفريقيا الذي يقدر أن يقفز من 280 مليون دولار أمريكي في العام 2016 إلى 505 مليون دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2021 ، إلى جانب موقعها كمركز تصدير مهم، نحوى أكثر من 180 دولة.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي