X
X
X
X

شارك في تحدي ركوب الدراجات من أجل قلب سليم لكل المصريين

مؤتمر الخميس 20 سبتمبر 2018 الساعة 11:54 صباحاً

تزامناً مع شهر التوعية بأمراض القلب و يوم القلب العالمي الموافق 29 سبتمبر، أطلقت  مؤسسة فيليبس بالتعاون مع شركة فيليبس مصر وجمعية الهلال الأحمر المصري حملة توعوية بعنوان العودة إلى النبض  Back To Rhythm . تهدف الحملة إلى نشر الوعي بصحة القلب في مصر من خلال برامج توعوية حول الغذاء الصحي والتشجيع على تبني أساليب حياة صحية وزيادة معدل النجاة في حالات الإصابة بالسكتات القلبية المفاجئة. وستواصل الحملة أنشتطها خلال الأشهر المقبلة.
تتضمن الحملة العديد من الفاعليات بالتعاون مع العديد من الجهات لرفع الوعي بصحة القلب وذلك من خلال إطلاق برامج توعوية حول الغذاء الصحي ونمط الحياة الصحي وتقديم الدورات التدريبية حول الإنعاش القلبي الرئوي ودعم الحياة الأساسي. تتضمن الحملة أيضاً تنظيم مجموعة من التحديات بمشاركة الجمهور لركوب الدراجات الثابتة التي سوف يتم وضعها في مواقع مختلفة في جميع أنحاء القاهرة وإذا تم الوصول لعدد الكيلومترات المتفق عليها مسبقًا للتحدي عن طريق ركوب هذه الدراجات الثابتة، ستقوم فيليبس بالتبرع بعدد من أجهزة انعاش القلب الأوتوماتيكيةPhillips HeartStart AEDs  لوضعها في الأماكن العامة في جميع أنحاء الجمهورية.
تحدي قلب النيل
تسعى إحدى الركائز الأساسية لحملة العودة إلى النبض "Back to Rhythm" إلى تشجيع سكان القاهرة للمشاركة في تحديات ركوب الدراجات الثابتة سواء عبر الإنترنت أو في عدد شوارع القاهرة ، لتدور وتصل إلى 6,853 كم ، وهو ما يساوي طول نهر النيل – الذي يعتبر "قلب مصر"  وذلك من خلال  تحدي قلب النيل.
سيتم وضع الدراجات الثابتة في مواقع استراتيجية مختلفة في القاهرة وسيتم تشجيع سكان المدينة على ركوب الدراجة لمدة 10 دقائق للوصول للكيلومترات المطلوبة لمؤسسة فيليبس لتوفير عدد من أجهزة Phillips HeartStart AEDs بحد أقصى 30 جهاز للهلال الأحمر المصري لوضعها في الأماكن العامة في جميع أنحاء القاهرة.
تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن أمراض القلب والأوعية الدموية تعد السبب وراء 46% من إجمالي الوفيات في مصر. لذلك فهي تُعد  أحد أبرز التحديات الصحية لما لها من آثار اجتماعية واقتصادية كبيرة فيما يتعلق بمتطلبات الرعاية الصحية الخاصة بها، وتأثيرها على الإنتاجية، والموت المبكر.
إن الأعباء الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية بالتحديد، تأتي نتيجة عادات الأكل وأنماط الحياة غير الصحية. في الواقع، فإن معدلات انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية تتزايد بين الشباب.
ما هي السكتة القلبية المفاجئة؟
تحدث السكتة القلبية المفاجئة عندما يصبح النظام الكهربائي للقلب فوضوياً مما يجعله يتوقف عن الخفقان بفاعلية. عندما يقل سريان الدم المناسب يصبح الشخص غير مستجيب ويتوقف عن التنفس بشكل عادي. ما لا يعرفه الكثيرون هو أن إنعاش القلب والرئتين فقط لا يمكن أن يفيد في حالة السكتة القلبية المفاجئة نظراً لعدم قدرته على إعادة النبض العادي للقلب. إن التعرض لصدمة بواسطة جهاز إنعاش القلب هي الطريقة الأكثر فاعلية في إعادة النبض العادي للقلب.
ومن جانبها، توضح الدكتورة/ مؤمنة كامل – الأمين العام للهلال الأحمر المصري: "في حالة حدوث السكتة القلبية المفاجئة فإن أفضل فرصة للشخص في النجاة هي التعرض لصدمة بواسطة جهاز إنعاش القلب بعد مرور خمس دقائق من الأزمة، حيث تنقص فرص النجاة بنسبة 10% بعد مرور كل دقيقة. وبعد 10 دقائق لا تكلل سوى محاولات قليلة بالنجاح، لذلك فمن الضروري أن يتواجد جهاز إنعاش القلب في الحال عند الحاجة إليه. ويلعب الهلال الأحمر المصري دوراً كبيراً من أجل توفير الخدمات الصحية ونشر مفهوم الرعاية الصحية بجميع أنحاء الجمهورية. إن حرص كلاً من شركة فيليبس والهلال الأحمر المصري لتحسين صحة المواطن المصري العادي ساهم بشكل كبير في نجاح التعاون المثمر بينهما من خلال حملة Back to Rhythm."  
ومن أجل خفض عدد حالات الوفيات الناتجة عن السكتات القلبية المفاجئة في القاهرة، تقوم مؤسسة فيليبس بتوفير جهاز Philips HeartStart بحد أقصى 30 جهاز للهلال الأحمر المصري لوضعها في الأماكن العامة في جميع أنحاء القاهرة في حال تحقيق عدد الكيلومترات المطلوبة وهي 6.853 كم من خلال تحديات ركوب الدراجات المختلفة حيث يتم وضع الأجهزة في عدد من الأماكن الأستراتيجية والتي سيتم تحديدها بواسطة الهلال الأحمر المصري لإنقاذ المزيد من الأرواح.
محادثات حول صحة القلب  The Cardiac Conversations
وقعت شركة فيليبس والهلال الأحمر المصري مذكرة تفاهم بهدف إحداث تغيير ملموس على المدى الطويل فيما يتعلق بصحة القلب في مصر. فمن المقرر أن تشارك فيليبس في استضافة حلقة نقاشية بعنوان محادثات حول صحة القلب The Cardiac Conversations – بحضور خبراء في هذا المجال لمناقشة "حالة صحة القلب في مصر". سيدير ​​هذه الحلقة النقاشية الدكتور أيمن رشوان.
ومن جانبه يعلق إياد الطيب، الرئيس التنفيذي لشركة فيليبس شمال شرق أفريقيا: "تُعد السمنة وارتفاع ضغط الدم والتدخين من أكثر العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على صحة القلب في مصر. هذا بالإضافة إلى الوجبات الغنية بالدهون والسكريات، وساعات العمل الطويلة، وعدم ممارسة الرياضة وهي العوامل التي تُعد المسؤولة عن زيادة معدل انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية في مصر. ومع ذلك، وبالرغم من اتخاذ خطوات جادة على المستوى الحكومي وعلى مستوى المجتمع للحد من بعض العوامل المسببة لأمراض القلب، فيظل الأشخاص الطبيعيون معرضون لخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية. لذلك تهدف حملة Philips Back to Rhythm إلى توعية الجمهور حول صحة القلب خاصةً عند السكتة القلبية المفاجئة، كيفية التعرف على الأعراض، وكيفية محاولة إنقاذ حياة الآخرين."
ما هو الجهاز الأوتوماتيكي لإنعاش القلب (AED) ؟
Description: Description: H:Personal Healthcare EMEApress material EMEAGloryshot.jpgفيليبس هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال أجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية (AED)، حيث قامت الشركة بتركيب أكثر من مليون ونصف جهاز للعملاء في جميع أنحاء العالم. كما تقوم الشركة بتصنيع الأجهزة التي يستخدمها خبراء الرعاية الصحية يوميًا؛ بالإضافة إلى تصميم أجهزة أخرى لإنعاش القلب لكي يقوم باستخدامها أشخاص غير متخصصين ويكون لديها نفس القدرة على إنعاش القلب تمامًا مثل أجهزة AED المصممة خصيصًا للعاملين بمجال الرعاية الصحية.
إن أجهزة إنعاش القلب Philips HeartStart ، والتي سيتم التبرع بها للهلال الأحمر المصري لوضعها في جميع أنحاء محافظة القاهرة تتمتع بتصميم بسيط، كما أنه متنقل ويوفر تعليمات واضحة بالصوت البشري تساعد المستخدم على تنفيذ كل خطوة من خطوات الاستخدام، من خلال أوامر صوتية بسيطة وواضحة. لا يحتاج مستخدم جهاز إنعاش القلب Philips HeartStart إلى التعرف على أو تفسير إيقاعات القلب ، لأن جهاز AED يقوم بذلك تلقائيًا ، مما يجعل خيار العلاج آمنًا وسهل الاستخدام ، مع الحد الأدنى من التدريب.
 
 
 
 
 
 
 
 
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي