X
X
X
X

سفارة هولندا توقع مذكرة تفاهم مع جمهورية مصر العربية في مجال إدارة المياه

مؤتمر الجمعة 13 نوفمبر 2020 الساعة 06:00 صباحاً

يسر سفارة المملكة الهولندية أن تعلن عن توقيع وزارة البنية التحتية وإدارة المياه الهولندية لمذكرة تفاهم مع وزارة الموارد المائية والري بجمهورية مصر العربية للتعاون في مجال إدارة المياه.

وتهدف مذكرة التعاون إلى استمرار وتعزيز التعاون طويل المدى القائم بين البلدين في مجال إدارة المياه والتكيف مع آثار تغير المناخ بناء على مبدأ المساواة والمنافع المشتركة وكذلك الاحترام المشترك. هذا التعاون بين جمهورية مصر العربية والمملكة الهولندية ممثلاً في المجلس الاستشاري الهولندي المصري للمياه المعني بشئون المياه والتكيف مع تغير المناخ يغطي المجالات التالية بشكل أساسي:
الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية – إمدادات المياه والصرف الصحي – الزراعة والمياه.
هان ماورتس سخابفلد, سفير المملكة الهولندية بالقاهرة:" عملت هولندا ومصر سويا بنجاح لأكثر من 40 عاما في مجال تنمية موارد المياه. وأثناء انعقاد المؤتمر السنوي للمجلس الاستشاري الهولندي المصري للمياه يتم إطلاق مشاريع إنمائية جديدة لتعزيز التعاون بين الحكومات وقطاع الأعمال وهيئات المعرفة والمنظمات الغير حكومية في البلدين".
المجلس الاستشاري الهولندي المصري للمياه
ظل التعاون قائما بشكل مكثف بين المملكة الهولندية وجمهورية مصر العربية لمدة 40 عام. ويلعب المجلس الاستشاري الهولندي المصري الذي تم تأسيسه عام 1976 دورا كبيرا في هذا الصدد. وتكمن أهمية المجلس الاستشاري في الفرص التي يوفرها لتبادل المعرفة والحوار المستمر حول السياسات بين البلدين على مستوى الحكومات. بالإضافة إلى ذلك فإن أنشطة المجلس الاستشاري تشمل أيضا القطاع الخاص وهيئات المعرفة والمنظمات الغير حكومية. وتتنوع طبيعة ذلك التعاون ما بين تبادل وجهات النظر حول السياسات والخبرات والمعرفة الفنية وبناء الخبرات وكذلك تسهيل التعاون بين الهيئات والمنظمات المختلفة في البلدين. هذا وتقعد اجتماعات المجلس الاستشاري بالتبادل بين مصر وهولندا.
ويضم المجلس الاستشاري ممثلين هولنديين ومصريين للوزارات المعنية والقطاع الخاص وهيئات المعرفة. وتتم إدارة المجلس الاستشاري على المستوى الوزاري (وزراء المياه الهولنديين والمصريين). وقد قام الجانبان اليوم بتجديد التعاون القائم بينهما من خلال توقيع مذكرة التفاهم التي تشكل الإطار للتعاون بين البلدين من خلال المجلس الاستشاري الهولندي المصري للمياه.
هذا وقد تم توقيع مذكرة التفاهم الأخيرة عام 2014 والتي مارس المجلس الاستشاري مسئولياته حتى الآن استنادا عليها.
تاريخ التعاون في مجال المياه بين المملكة الهولندية وجمهورية مصر العربية
بدأت مشاريع المياه المشتركة عام 1976 بمشاريع كبيرة لتزويد المناطق الزراعية المصرية بأنظمة صرف جوفية. وقد كان ذلك ضروريا خاصة بعد بناء السد العالي وتغير مسار مياه النيل المستخدمة في الري. في ذلك الوقت تم إنشاء المجلس الاستشاري الهولندي المصري للمياه للحوار فيما يتعلق بالسياسات وتبادل المعرفة فيما يخص المياه (والصرف). هذا وقد تم تطوير المجلس المعني بشئون المياه ليصبح مجلسا استشاريا لدعم برنامج التعاون الإنمائي في مجال المياه في مصر. وتشمل المجالات التي تمت تغطيتها خلال ال 40 سنة الماضية التالي: حوكمة المياه (تقديم نموذج مجلس المياه الهولندي "فاتر سخاب" إلى المنظومة المصرية)، إدارة مياه الصرف، الإدارة المتكاملة لموارد المياه، كفاءة المياه في الزراعة، المزارع السمكية، إدارة المناطق الساحلية وبناء القدرات.
المساهمات الحالية للسفارة في مجال المياه والزراعة في مصر
تساهم المملكة الهولندية في الوقت الحالي بتمويل تبلغ قيمته 24 مليون يورو (لمدة أربع سنوات حتى عام 2022) في مشروعات التعاون الإنمائي المتعلقة بقطاعي المياه والزراعة. ويهدف التعاون إلى مساندة مصر في تحقيق أهداف ترشيد استهلاك المياه بشكل مستدام، زيادة الأمن الغذائي والتعامل بكفاءة مع تحديات إدارة المياه التي تواجهها الدولة.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي