X
X
X
X

السفير جفري ادامز: مصر حققت قفزات تنموية كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية

سفير المملكة المتحدة يزور فرع جامعة هارتفوردشير البريطانية بالعاصمة الإدارية

مؤتمر الثلاثاء 01 يونيو 2021 الساعة 05:46 صباحاً

 قام جفري أدامز السفير البريطاني في القاهرة بزيارة فرع جامعة هيرتفوردشاير البريطانية بالعاصمة الإدارية الجديدة بمرافقه وفد من ممثلي سفارة المملكة المتحدة بالقاهرة وكان في استقبالهم فينسنت إيمري رئيس الجامعة وعدد من قياداتها ولفيف من رجال الصحافة والاعلام المهتمين بشئون التعليم في مصر.

 أشاد السفير البريطاني خلال جولته الميدانية بالجهود الكبيرة التي بذلتها مؤسسة جلوبال التعليمية في إنشاء هذا الصرح التعليمي الضخم لفرع الجامعة الذي يعد امتداداً للتعليم البريطاني في مصر، وذلك من خلال تجهيز الجامعة بأحدث الوسائل التعليمية، وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة للطلبة بالجامعة من أجل إحداث نقلة نوعية في التعليم الجامعي بمصر، وتحقيق رؤية مصر 2030.
 كما تفقد الكليات الملحقة بالجامعة المختلفة ومعامل الصيدلة والعلاج الطبيعي وعبر عن اعجابه بالتجهيزات التي تتميز بها الجامعة، مما يجعلها على قدر المسئولية والمنافسة العلمية في مصر ويعزز دورها الفعال في خلق جيل من الشباب القادر على العمل في كافة الأسواق العالمية ومواكبة التطور الذي يشهده الاقتصاد العالمي القائم على التكنولوجيا والبحث العلمي.
 وأكد السفير البريطاني خلال زيارته أن مصر استطاعت خاصةً في الآونة الأخيرة أن تحقق عدة قفزات تنموية كبيرة سواء على المستوى الاقتصادي أو التعليمي، مما جعلها محطة جذب للاستثمارات الأجنبية بصفة عامة وفي قطاع التعليم بصفة خاصة، مما يساهم في تعزيز فرصة مصر لتصبح مركزاً إقليمياً للتعليم في الشرق الأوسط.
 وأعرب الدكتور فينسنت إيمري، رئيس فرع جامعة هيرتفوردشاير البريطانية بمصر عن سعادته بزيارة السفير البريطاني للجامعة، حيث جاءت زيارته بهدف التعرف على أحدث تطورات العمل داخل الجامعة واستعداداً لاستقبال الدفعات الجديدة من الطلبة، مشيراً إلى إن الزيارة سيكون لها صدى محمود لدى فريق عمل وقيادات الجامعة وتحفيزهم على العمل وتحقيق الأهداف المنشودة بأن تصبح جامعة هيرتفوردشاير منارة للعلم والبحث العلمي في مصر.
 وأضاف قامت الجامعة بتوقيع العديد من بروتوكولات التعاون مع عدد من المراكز البحثية الهامة في مصر مثل "المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء". وأشار إلى إمكانية عقد اتفاقيات تعاون مستقبلية مع جهات محلية ودولية، وذلك لتدريب الطلبة على أحدث العلوم والتقنيات وذلك من أجل تحقيق التعليم الأمثل ومنظومة تعليمية مبتكرة حديثة تساهم بصورة مباشرة في تحقيق أهداف مصر من التنمية المستدامة وتحقيق رؤيتها 2030.
 والجدير بالذكر إن جامعة هيرتفوردشاير قد افتتحت فرعها التعليمي بالعاصمة الإدارية الجديدة باستضافة مؤسسة جلوبال الجامعية وتحرص مؤسسة جلوبال للتعليم على خلق جيل جديد من شباب رواد الأعمال من خلال دمج الشقّين النظري والعملي في الدراسة، مما حفّز المؤسسة على القيام بشراكتها مع الجامعة لتميزها في تطبيق ثقافة الأعمال في مختلف التخصصات.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي