X
X
X
X

اجتماع نخبة من الشركات الرائدة بورش عمل التطوير المهني في GrEEK Campus

مؤتمر الأربعاء 01 ديسمبر 2021 الساعة 12:45 مساءً

  استضاف الحرم اليوناني (الجريك كامبس GrEEK Campus) ورشة عمل بعنوان "نقطة التحول في الاقتصاد الرقمي: الفرص والمخاطر للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال" في إطار سلسلة ورش عمل التطوير المهني المقرر انعقادها تباعًا.

أقيمت ورشة عمل "نقطة التحول في الاقتصاد الرقمي: الفرص والمخاطر للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال" بالتعاون مع وزارة المالية متمثلة فى مصلحة الضرائب واستهدفت تزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمعرفة اللازمة للنجاح في العصر الرقمي من خلال مناقشات تفاعلية يقودها فريق من الخبراء متعددي التخصصات الذين يمثلون اللاعبين الرئيسيين في نظام التجارة الإلكترونية.
 
وفي هذا السياق أكد السيد "أحمد الألفي" رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة الحرم اليوناني GrEEK Campus أن "الحرم اليوناني كان وسيظل دائمًا منارة لرواد الأعمال والوجهة الأولى لهم".
وأضاف أن "الجريك كامبس نجح في الجمع والعمل مع القطاعين العام والخاص وتحقيق أقصى استفادة لكل منهما. ولتحقيق مثل هذا التوازن، يستضيف الحرم العديد من الأحداث والمؤتمرات التي تناقش التحديات التي تواجه رواد الأعمال، ومنها الموضوعات ذات العلاقة بالتجارة الإلكترونية للتعريف بهذا المجال".
استمرت هذه القائمة لتشمل"اكسباند كارت" و يمثلها السيد "عمرو شوقي" الرئيس التنفيذي للشركة الذي سلط الضوء على "التحول الرقمي المنظم".
وذكر أنه "على الرغم من كل الصعاب التي لم يكن من الممكن التنبؤ بها، فقد حققت التجارة الإلكترونية تطورًا هائلًا أثناء وبعد جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19 مما أتاح مساحة أكبر للتوسع والابتكار، وفتح آفاقًا جديدة من إمكانيات التجارة الإلكترونية".
وأضاف شوقي: "أن اكسباند كارت، فى محاولة لدعم التجارة الإلكترونية فى الشرق الأوسط قامت  بإطلاق مجموعة من الأدوات المساعدة للتجار و على رأسها "اكسباند بوت" ، كما استطاعت جذب شراكات مع مجموعة كبيرة من كبرى الشركات العالمية مثل فيسبوك Facebook  وباى بال PayPal وغيرهم من الشراكات التي من شأنها دعم التجار في الرحلة التحول الرقمي.
كما أفاد السيد "محمد عادل" نائب مدير عام البنك الأهلي المصري والمسؤول عن إدارة التجارة الإلكترونية أن "البنك الأهلي المصري يولي اهتمامًا كبيرًا بالاستثمار في مجال تكنولوجيا الاتصال والتكنولوجيا المالية بوجه خاص، حيث بدأت استثماراتنا خلال السنوات الماضية في تدعيم البنية التكنولوجية والأخذ باستراتيجية التحول الرقمي تؤتي ثمارها وأحدثت طفرة في المعاملات المصرفية الإلكترونية بالبنك، كما بلغ عدد الفروع الإلكترونية 36 فرعًا مقارنة بـ 11 فرع في يونيو 2020".
وأضاف "نجح البنك الأهلي في الحصول على رخصة قبول الدفع لنقاط البيع الإلكترونية من خلال الهاتف المحمول Tap on Phone والتي تهدف لإتاحة حلول دفع رقمية جديدة ومتطورة وذلك كأول بنك في مصر يحصل على تلك الرخصة التي تمكن التجار من استخدام هواتفهم الذكية، كنقطة بيع POS بطريقة سهلة وعملية وآمنة".
كما ذكر "د.لؤي الشواربي" مؤسس شركة "كونتراتو Contrato" -أول شركة ناشئة في مصر تعالج القضايا القانونية الجوهرية، والمعنية بتقديم الاستشارات القانونية عبر الإنترنت، ونماذج العقود التفاعلية- أن "حماية مصالحك بصفتك صاحب تجارة إلكترونية من الناحية القانونية هي خطوة حاسمة لأي شركة ناشئة ترغب في النجاح".
وأضاف أيضًا أن "القناعات الحكومية المُتبناة واللوائح التنظيمية ستضيف بالتأكيد إلى القيمة السوقية لعملك وسمعته، ويمكن أن تتنوع فوائدها أيضًا ما بين التفاوض على مجموعة متنوعة من الاتفاقيات وحماية الملكية الفكرية إلى معالجة قضايا الترخيص والنظر في مسائل خصوصية البيانات وضمان الامتثال القانوني النظامي".
بينما صرح السيد "محمد رزق" الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة "برانتو Brantu" قائلًا أنه "تماشيًا مع جهود الدولة المصرية لتعزيز التحول الرقمي عبر القطاعات الاستراتيجية تعمل Brantu على تعزيز التكامل في تصنيع الأزياء وسلاسل التوريد محليًا من خلال التكنولوجيا المتقدمة المدعومة بإجراء تخطيط وافي لتمكين التجارة الإلكترونية بدءًا من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى تجار التجزئة والعلامات التجارية العالمية".
وأضاف أيضًا: "نود أن نشكر الجريك كامبس GrEEK Campus على استضافة مثل هذا الحدث المفيد ودعمه المستمر لمبادرات ريادة الأعمال".
من جانبه صرح السيد "عمرو فوزي" ، الرئيس التنفيذي لشركة "جودزمارت Goodsmart" أن "الشركة تمثل لبنة قوية في جدار التجارة الإلكترونية الإقليمية، ولذلك يكمن تركيزنا الأساسي في تحقيق معدلات رضا العملاء المرتفعة التي تشير إلى تجربة عملاء رائعة ستضيف قيمة لأعمالنا في السوق".
وأضاف أيضًا أن "أولوية جودزمارت القصوى  هي زيادة الفرص وتقليل المخاطر عندما يتعلق الأمر بخدمة العملاء عبر الإنترنت، الأمر الذي يحتاج إلى إرشادات مناسبة مثل ورش العمل التي يستضيفها الجريك كامبس".
من خلال مشاركات الضيوف والشركاء الآخرين، وبالتعاون مع وزارة المالية ومصلحة الضرائب، نجح هذا الحدث في تعريف الحاضرين على لوائح وتشريعات التجارة الإلكترونية ، وفرص التعاون بين القطاعين العام والخاص التي تقود التحول الرقمي، إلى جانب نصائح قيمة لتستفيد منها منصات التجارة والمدفوعات الرقمية للحفاظ على أعمالهم وتنميتها.
وفي النهاية، تم إجراء مناقشة مفتوحة للإجابة على جميع الأسئلة التي طرحها الحضور، كما تبادل الضيوف آرائهم وخبراتهم مع الحضور. وبعد مناقشة شيقة تقدم فريق إدارة ورشة العمل بالشكر للجمهور والضيوف وأعلن عن اختتام الفعالية على أن تليها أحداث أخرى ناجحة في المستقبل القريب.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي