X
X
X
X

جامعة "اسلسكا" الفرنسيه تقدم برنامج الدكتوراه المهنية فى إدارة الأعمال (DBA)

مؤتمر الثلاثاء 04 يوليو 2017 الساعة 01:31 صباحاً

 نجحت جامعة اسلسكا أن تكون النموذج الأمثل، الذى يعكس مدى التعاون العلمى والتدريبى والبحثى بين مصر وفرنسا خلال العشرون عاما الماضيه. تهدف eslsca business school منذ بدء وجودها فى مصر عام 1997 إلى تعزيز بناء قدرات الموارد البشرية المصريه و أستخدام أحدث اليات و تطبيقات العلوم الأداريه لتمكينهم من المنافسه و القياده عالميا. واستكمالا لجهود "اسلسكا" فى تدعيم القدرات الإدارية للقيادات التنفيذية بكافة مجالات العمل الخاص والعام، بدأت الجامعة فى طرح برنامج الدكتوراه المهنية فى إدارة الأعمال.

ويهدف البرنامج إلى تزويد الطلاب بالمعارف والمهارات والقدرات اللازمة لإدارة المنظمات الحديثة، ووضعت "اسلسكا" لتحقيق هذا الهدف 3 محاور أساسية هى (المحور الفنى، والمحور التكنولوجى، والمحور الدولى)، ويمثل المحور الفنى الامتداد الطبيعى لبرنامج "ماجستير أداره الأعمال"، ومن خلال هذا المحور تتم تغطية علوم الإدارة بشكل مكثف وزيادة قدرة الدارسين على تبنى النظرة الكلية للمنظمة بشكل أكبر من تبنى النظرة الجزئية.
ويتمثل المحور التكنولوجى فى تزويد الطلاب بالمهارات اللازمة للتعامل مع التكنولوجيا الحديثة فى مجال إدارة الأعمال بما فى ذلك كل الأدوات الإدارية التى تساعد المدير فى اتخاذ القرارات فى عالم يتصف بدرجة عالية من عدم التأكد.
ويأتى محور البعد الدولى للتأكيد على عالمية الأعمال، إذ بات من المؤكد أن غالبية المنظمات تعمل فى بيئة بلا حدود جغرافية أو دولية، ويفرض مثل هذا المناخ أن تتحلى المنظمات بالخصائص الدولية أكثر من تفردها بخصائص محلية.
ويتميز برنامج الدكتوراه المهنية في ادارة الاعمال ((DBA الذي تقدمه اسلسكا بعدد من الخصائص، على رأسها خلق القيادة، وهو برنامج إعداد الطلاب ليكونوا قادة فى عالم حديث، حيث المنظمات هى أقل هرمية وأقل رسمية، والهدف من ذلك هو إعداد المديرين للنجاح فى الحالات التى تحدث فيها التنمية والتغيير الحاسم للمنظمة بسرعة غير متوقعة على الصعيدين المحلي والدولي، وهذا يشجع القادة على قبول المسؤولية عن التصرف بشكل مستقل وتعزيز هذا السلوك فى بلدان أخرى.
ومن المميزات الأخرى قلة الأعداد لكى يتمكن الطلاب من الاستفادة من العمل الجماعى والتفاعل مع المدرب، حيث لا يتجاوز حجم الفصل عدد 25 فردا، حيث تشّكل الخلفية الثقافية والعمل والخبرة التعليمية لكل طالب، ويكون المكان مثاليا للحوار البنّاء فى المناقشات الجماعية، وقلة الحجم تسهل بناء الفريق.
أيضا من المميزات (النهج العميق) وهو طريقة التعلم التى تجمع بين التعليم الأكاديمى فى الدرجة الأولى مع معارف المشاركين الخاصة وخبراتهم، خصوصا أن إنجازاتهم المهنية طويلة وغنية ومتنوعة، لذلك فإن المعرفة المكتسبة من المشاركين الآخرين لا تقل أهمية عن التعليمات المكتسبة من أعضاء هيئة التدريس.


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي