X
X
X
X

الحرس الوطني في تكساس والجيش المصري يبدآن شراكة عسكرية طويلة الأمد

مؤتمر الأربعاء 26 أغسطس 2020 الساعة 07:12 مساءً

  اتخذت ولاية تكساس الأمريكية وجمهورية مصر العربية في 24 أغسطس الخطوة الأولى في تشكيل شراكة طويلة الأمد في إطار برنامج شراكة الدول للحرس الوطني الأمريكي. وفي فعالية خاصة أقيمت في معسكر مابري التاريخي في أوستن  بتكساس أكّدت وزيرة خارجية ولاية تكساس روث هيوز والقائد العام لولاية تكساس اللواء تريسي نوريس  والملحق العسكري المصري لدى الولايات المتحدة اللواء عبد الرؤوف موسى عزمهم على إقامة شراكة طويلة الأمد بين الحرس الوطني في تكساس والجيش المصري.   

وأثناء الفعالية، سلّط اللواء تريسي نوريس الضوء على أوجه التعاون الماضي والمستقبلي قائلا إن " دارة تكساس العسكرية تفخر بأن تلعب دورًا رئيسيًا في العلاقة الشاملة بين الولايات المتحدة ومصر. بداية من المشاركة المستمرة للحرس الوطني في تكساس في مناورات النجم الساطع بالإضافة إلى إجراء تدريبات دفاعية متعددة الأطراف على مدي عقود وانتهاء بدعم وحدات الحرس الوطني في تكساس لمهمة القوة المتعددة الجنسيات في سيناء، فتكساس هي لاعب رئيسي في الشراكة العسكرية بين بلدينا. إن التأسيس الرسمي لشراكتنا من خلال برنامج شراكة للولاية يجعل العلاقة بين جيوشنا التي تطورت على مدى عقود مقننة ورسمية. "  
وأشار السفير الأمريكي في مصر جوناثان كوهين بالتزامن مع التوقيع في تكساس إلى أن العلاقة العسكرية الأمريكية مع مصر كانت أساس الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر لأكثر من أربعين عامًا. وأضاف أن "التعاون الدفاعي مع مصر هو حجر الزاوية لشراكتنا الاستراتيجية، التي تشمل مكافحة الإرهاب، وأمن الحدود، والتدريب المشترك والتخطيط لمواجهة التحديات الجيوسياسية المعقدة."  
كما قام الملحق الدفاعي المصري اللواء موسى ومسؤولون مصريون آخرون بجولة في منشآت عسكرية في تكساس وتابعوا العمليات على الحدود الأمريكية المكسيكية. ومن المقرر عقد مراسم التوقيع الرسمي لبرنامج الشراكة في وقت لاحق من هذا العام في القاهرة، وفي ذلك الوقت ستتاح لمصر الفرصة لعرض قدراتها العسكرية أمام المسؤولين الأمريكيين الزائرين. وستكون هذه الشراكة طويلة الأمد مفيدة لكل من تكساس ومصر من خلال إجراء برامج التبادل والتدريبات في مجالات مناورة وصيانة طائرات C-130 و F-16 ، والدفاع الالكتروني، والأنشطة اللوجستيه، والقوات الخاصة، والاستعداد للاستجابة لمهمات الأمن الوطني، والدعم العسكري للسلطات المدنية، والاستجابة الإنسانية والمساعدة في حالات الكوارث."  
  ورغم أن الشراكة بين مصر وتكساس هي أحدث شراكة، فقد نجح برنامج شراكة الدول التابع للحرس الوطني الأمريكي في بناء علاقات لأكثر من 25 عامًا، وهو الآن يتضمن شراكات مع 84 دولة حول العالم. هذه البرامج تقوم بربط مكونًا فريدًا من مكونات وزارة الدفاع – وهو الحرس الوطني لولاية أمريكية - بالقوات المسلحة أو بما يعادل دولة شريكة في إطارعلاقة تعاون ومنفعة متبادلة. 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي