X
X
X
X

184 منحة دراسية إلى 60 جامعة عالمية لدراسة 23 تخصص مختلف لطلبة من 14 محافظة

القلعة تشارك في فعاليات أول ملتقى تواصل للحاصلين على المنح الدراسية العليا

مؤتمر الأربعاء 29 أغسطس 2018 الساعة 10:22 مساءً

 إيمانا من شركة القلعة بأهمية عقد الشراكات والتزامهابالهدف ال17 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، أعلنت القلعة عن مشاركتها مع مجموعة من أبرز مقدمي المنح الدراسية العليا من القطاع الخاص والمجتمع المدني والهيئات المانحة  في مبادرة تنظيم أول ملتقي للتواصل مع الشباب الحاصلين علي المنح الدراسية العليا بعد عودتهم للعمل في مصر.

وقد أعربت غادة حمودة رئيس قطاع الاتصالات والاستدامة بشركة القلعة،عن اعتزازهابمشاركة القلعةفي هذه المبادرة البناءة والتي تهدف إلى تبادل الآراء والخبرات بين الشركة وبينالجهات المانحة والحاصلين على المنح الدراسية، وهو ما سيساهم بدوره في خلق منصة تواصل تفاعلية لتنسيق الجهود والتعاون المشترك في تحقيق تطلعات الشباب وتلبية احتياجات سوق العمل والاقتصاد المصري.
وتاتي هذه الشراكة ضمن جهود القلعة المستمرة منذ نشأتها عام 2004للمساهمة في الارتقاء بالمنظومة التعليمية وتزويد الشباب المصري بفرص التعليم المتميز من خلال استحداث نموذج شامليركز على كافة الأطراف بدءًا منالطالب ومروراً بالمعلم ثم خريج الجامعة وكذلك برامج تأهيل الشباب لسوق العمل و ساهمتمجموعة المبادرات التي أطلقتها القلعة حتي الآن في دعم أكثر من 20 ألف شاب وشابة في شتي المجالات .
وتمثل مؤسسة القلعة للمنح الدراسيةدرة تاج مبادرات القلعة وهيأكبر برنامج للمنح الدراسية العليا المدعومة من القطاع الخاص في مصر لدعم المهارات المصرية الشابة في استكمال مسيرتهم الأكاديمية واكتساب الدرجات العلمية الرفيعة من أبرز الجامعات والمعاهد الدولية بشرط العودة إلى مصر والعمل على رفعة الوطن بعد إتمام البعثة الدراسية.وقد قامت المؤسسة على مدار 12 عامًا بتقديم 184 منحة دراسية للطلبة والطالبات من 14 محافظة مصرية للدراسة في 60 جامعة عالمية بأكثر من 14 دولة، ويغطي ذلك 23 تخصص مختلف ولاسيما التخصصات العلمية الحديثة، علمًا بأن المؤسسة تحرص علىمراعاة مبدأ تكافؤ الفرص للمستفيدين من الجنسين بهدف سد الفجوة الحالية في توفير الفرص المتكافئة والحصول على التعليم الجيد.
ويتضمن الملتقى المقرر عقده في الثالث من سبتمبر حلقة نقاشية يشارك فيها بعض الحاصلين على منح مؤسسة القلعة للمنح الدراسية لعرض تجاربهم كاملةبدءًا من التقديم ومرورًا بالقبول والسفر ثم العودة للوطن، بالإضافة إلى مناقشة التحديات الراهنةوفرص تحسين منظومةالمنح الدراسية العليا المقدمة من القطاع الخاص والجهات المانحة، فضلاً عن كيفية تحقيق تطلعات وتعظيم إسهامات العائدين بكل طاقاتهم وإمكاناتهم.وإلى جانب شركة القلعة، تضم اللجنة المنظمة لملتقى تواصل للحاصلين على المنح مؤسسة ساويرس للتنمية المجتمعية وأميدايست ومؤسسة فورد ومؤسسة مصر الخير.
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي