X
X
X
X

كجزء من خط سكك حديد بني سويف-أسيوط في مصر ·

الستوم تعلن بدء التشغيل التجاري لنظام الإشارات المُحدّث بقطاع الفشن

مؤتمر الاثنين 01 نوفمبر 2021 الساعة 09:25 مساءً

 أعلنت شركة الستوم عن إنتهائها بنجاح من إجراء الإختبارات التشغيلية لنظام الإشارات الذي تم تحديثه بقطاع الفشن كجزء من خط سكك حديد بني سويف-أسيوط الذي تتولى تطويره. يأتي هذا التطوير بهدف تحسين سيولة الحركة على هذا الخط وزيادة كفاءة الإتصال بين المحطات وبالتالي تحسين تجربة الركاب. يُعد قطاع الفشن هو القطاع العاشر الذي تنتهي الستوم من تطويره على خط بني سويف-أسيوط، ويتصل هذا القطاع بمحطات مغاغة وبني مزار ومطاي وسمالوط التي تعمل حاليًا بالفعل. يبلغ طول قطاع الفشن 20 كم، حيث وصلت المسافة الاجمالية التي قامت الستوم بتطويرها وتشغيلها تجريبيًا حتى الآن على هذا الخط إلى 145 كم وتضم 10 محطات و47 مزلقان و198 تحويلة.

وقد تضمنت التحديثات التي قامت بها الستوم توريد وتركيب نظامSIL4 للتحكم الإلكتروني في الإشارات (حلول IXL-Smartlock 400 GP)، ونظام مساعد ونظام سكادا SCADA الذي يوفر أعلى معدلات الأداء والاتاحة التشغيلية للخط، بالإضافة لنظام ICONIS, TLC  من الستوم، ومحطة فرعية للتغذية الكهربائية جهد 11 كيلو فولت تتيح لمديري البنية التحتية للسكك الحديدية التحكم بصورة كاملة في العمليات التشغيلية للشبكة ضمن باقة من الحلول سهلة الاستخدام وقابلة للتعديل.
حضر مراسم افتتاح قطاع الفشن كل من المهندس/عماد أسعد، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الصعيد بالهيئة والمهندس/محمد مجدي، المدير التنفيذي للمشروع في الهيئة والمهندس/محمد فوزي، مديرعام التشغيل بالهيئة والسيد/رمزي أقوجيل، مدير مشروع خط بني سويف-أسيوط في الستوم مصر. وتعليقًا على الإنتهاء من تطوير هذا القطاع وبدء تشغيله التجاري، يقول السيد/محمد خليل، مدير عام شركة الستوم مصر: "فخور بالتفاني الذي أظهره فريق العاملين في الستوم خلال تنفيذهم لهذا المشروع المليء بالتحديات الفنية. ويأتي هذا الإنجاز الأخير في إطار خطط التطوير المتواصل التي تنفذها هيئة سكك حديد مصر، والساعية من خلالها لتحسين تجربة الركاب وفتح آفاق جديدة للعمليات التشغيلية لشحن البضائع لجميع أنحاء البلاد". 
تُعد الستوم شريكًا موثوقًا لقطاع السكك الحديدية في مصر منذ عام 1971، حيث تواصل الشركة جهودها في دعم والنهوض بالبنية التحتية لقطاع السكك الحديدية في البلاد. وعلى مدار تلك السنوات، تمكنت الستوم مصر من إقامة مركز محلي للتميز يضم الكوادر المصرية المتخصصة في إشارات القطارات وامدادات الطاقة ومستودعات المعدات التي تدعم مشروعات الشركة في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب ووسط آسيا.
إنّ رؤية مصر لتطوير قطاع السكك الحديدية وما تتمتع به البلاد من مواهب محلية متميزة أتاح لشركة الستوم المساهمة بصورة فعالة في تطوير قطاع السكك الحديدية في السوق المصري. واليوم يعمل في الستوم مصر حوالي 500 شخص وتتضمن مشروعات الشركة الحالية في البلاد تحديث نظام إشارات خط بني سويف-أسيوط.
Alstom™ Smartlock 400™ and Iconis™  هما علامتان تجاريتان محميتان ومملوكتان لمجموعة الستوم.
 
 


عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي